بورصة وشركات

الأسهم الأوروبية ترتفع لمستويات قياسية الثلاثاء بفعل آمال التعافي

صعد المؤشر "ستوكس 600" للأسهم الأوروبية 0.1 % بحلول الساعة 0703 بتوقيت جرينتش

شارك الخبر مع أصدقائك

سجلت مؤشرات الأسهم الأوروبية صعودا لمستويات قياسية في جلسة تداولات اليوم الثلاثاء إذ طغى التفاؤل حيال تعاف اقتصادي من جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19 ” قيادة التحفيز على مخاوف من تشديد بنوك مركزية عالمية السياسة النقدية أبكر مما هو متوقع، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وصعد المؤشر “ستوكس 600” للأسهم الأوروبية 0.1 % بحلول الساعة 0703 بتوقيت جرينتش وقادت المكاسب الأسهم شديدة التأثر بالاقتصاد ومن بينها البنوك وشركات التعدين والطاقة.

وتراجعت هذه المجموعة من الأسهم في الأسبوع الماضي في أعقاب إشارات من مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) بأن التضخم يرتفع أكثر من المتوقع، لكن رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد هدأت هذه المخاوف يوم الاثنين بقولها إن هناك اختلافا في الظروف بين منطقة اليورو والولايات المتحدة.

اقرأ أيضا  الإسكندرية للاستثمارات : عرض شراء تايكون القابضة ممتد من مطلع أغسطس

ويترقب المستثمرون هذا الأسبوع مجموعة من المتحدثين من مجلس الاحتياطي الاتحادي لتهدئة التقلبات في السوق قائلين إن رد الفعل لاجتماع الأسبوع الماضي كان مبالغا فيه.

الوباء لا يزال يشكل مخاطر على التوقعات الاقتصادية

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول أمس الاثنين إن جائحة كوفيد-19 لا تزال تشكل مخاطر على التوقعات الاقتصادية الأمريكية مع تباطؤ وتيرة التطعيمات.

اقرأ أيضا  «فاليو» تبرم اتفاقية شراكة لتمويل رسوم عضوية نادي شركة سوديك العقارية

وقال باول في شهادة مكتوبة تم نشرها بعد ظهر الاثنين على موقع مجلس الاحتياطي الفيدرالي وسيدلى بها في جلسة استماع للجنة الفرعية لمجلس النواب بشأن أزمة فيروس كورونا الجديد يوم الثلاثاء، “إن التقدم في التطعيمات قد حد من انتشار كوفيد-19 ومن المرجح أن يستمر في الحد من آثار أزمة الصحة العامة على الاقتصاد”.

وأضاف: “مع ذلك، تباطأت وتيرة التطعيم ولا تزال السلالات الجديدة من الفيروس تشكل خطرا. وسيؤدي استمرار التقدم في التطعيم إلى العودة إلى ظروف اقتصادية أكثر طبيعية”.

اقرأ أيضا  أسعار الأسهم في البورصة المصرية اليوم الأربعاء 28-7-2021

وتأتي شهادة باول في وقت حذر فيه خبراء الصحة العامة من أن متغير دلتا شديد العدوى لا يزال يهدد الولايات المتحدة، خاصة في الولايات التي لديها أقل عدد من المطعمين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »