بورصة وشركات

الأسهم الأوروبية ترتفع الأثنين وسط انتعاش آمال التعافي الاقتصادي

التفاؤل بشأن التعافي الصيني يرفع أسهم شركات التعدين

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات الأثنين وسط انتعاش آمال التعافي الاقتصادي بدعم من تحقيق تقدم على صعيد التوصل للقاح لمرض كوفيد-19 وإيراد أرباح مبشرة لبعض الشركات.

مؤشر الأسهم الأوروبية يصعد بنسبة 1%

وصعد مؤشر ستوكس أوروبا بنسبة 1% مع صعود أسهم شركات التعدين بنسبة 1.7%.

وذلك بدعم من التفاؤل بشأن التعافي الصيني وصعود أسعار المعادن.

وصعدت قطاعات أخرى مثل السفر والترفيه والبنوك والتكنولوجيا والبترول والغاز بنسب تراوحت بين 1.9% و 1.4%.

اقرأ أيضا  بحصة 19.8%.. «العقارات» يتصدر القطاعات النشطة بالبورصة خلال أسبوع

وحصل لقاحان مضادان لفيروس كورونا من انتاج شركتين ألمانية وأمريكية على تصديق إدارة الغذاء والدواء الأمريكية اليوم الأثنين.

وصعدت أسهم شركة بيو.ان.تك المنتجة لأحد هذين اللقاحين في بورصة فرانكفورت  بنسبة 13.5%.

بدء موسم إيراد الأرباح

ويبدأ الأسبوع الجاري موسم إيراد الشركات الاوروبية لتقارير بشأن أرباحها الفصلية.

ومن المقرر كذلك انعقاد قمة حول صندوق التعافي في الاتحاد الاوروبي واجتماع للبنك المركزي الأوروبي بشأن السياسة النقدية.

اقرأ أيضا  الأسهم الأمريكية تهوي الأثنين بفعل مخاوف عودة الإغلاقات العامة

ومن المتوقع أن تقوم الشركات المقيدة على مؤشر ستوكس 600 بإيراد تراجع بنسبة 54% في أرباح الربع الثاني.

تسجل الشركات  بذلك أسوأ قراءة حتى الآن للشركات في أوروبا.   

وصعدت أسهم بنك دي.ان.بي النرويجي بنسبة 9.9% بعد إيرادها أرباحا جيدة.

 وارتفعت أسهم شركة جي.4.اس بنسبة 9.3% بعد إعلانها أن أرباح النصف الأول ستتخطى التوقعات.

وسيجتمع القادة الأوروبيون يومي 17 و  18 يوليو للاتفاق على تفاقصيل صندوق تعافي بقيمة 750 مليار دولار.   

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تغلق متأرجحة ورأسمالها السوقى يربح 800 مليون جنيه فقط

محفزات بتريليونات الدولارات

وشعرت الأسواق بالراحة بعد ضخ محفزات بتريليونات الدولارات على الرغم من أن منظمة الصحة العالمية أوردت زيادة قياسية في حالات الإصابة بفيروس كورونا الأحد.

وصعدت أسهم شركة نيليز الفنلندية لصناعة الصمامات بنسبة 37.6%.

وهبطت أسهم شركة اطلانطا لتحصيل  رسوم المرور على الطرق بنسبة 15.2% بعد أن رفض رئيس الوزراء الايطالي  منح الشركة امتياز مربح.

وهبطت أسهم يوبسوفت  الفرنسية لألعاب الفيديو بنسبة 5% بعد أن اعلنت استقالة موظفين بعد   اتهامات بإرتكاب مخالفات في العمل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »