بورصة وشركات

الأسهم الأوروبية تتراجع اليوم الاثنين نزولًا من قمم سابقة

توقعات بتحسن النمو الاقتصادي في منطقة اليورو خلال 2020

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات اليوم الاثنين نزولًا من قممها السابقة بدعمٍ من تفضيل المستثمرين الانتظار قبل بدء أسبوع مليء بالبيانات الاقتصادية، كما يشهد الأسبوع أول اجتماع للسياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

مؤشر ستوكس أوروبا 600 يتراجع

وتراجع مؤشر ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.1% بعد صعوده الجمعة لقمة قياسية بدعم من انتعاش التفاؤل بشأن المحادثات التجارية الأمريكية الأوروبية. وتقلص نشاط السوق بسبب عطلة في الولايات المتحدة.

وارتفع المؤشر الاسترشادي الأوروبي بنسبة 2% حتى الآن من الشهر الحالي بدعم من مراهنة المستثمرين على انتعاش النمو العالمي بدعم من تراجع توترات النزاع التجاري الأمريكي الصيني.

وقال جريج إيرلام، محلل الأسواق لدى شركة أوندا في لندن: “نحن نرى موجة بيعية في الوقت الراهن، بعد أن شاهدنا صعودًا قويًّا في الأسواق منذ بداية العام”.

الأسهم الأوروبية تنتظر بيانات الشركات

وأشار إلى وجود موجة جني أرباح الاثنين في بداية أسبوع سيشهد إيراد العديد من أرباح الشركات وانعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.

وتترقب الأسواق كذلك صدور تقرير مؤشر مديري المشتريات من منطقة اليورو، يوم الجمعة المقبل.

وكشف أحدث استطلاع للرأي أن الاقتصاديين يتوقعون تحسن النمو الاقتصادي بمنطقة اليورو خلال 2020 بعد بلوغه أدنى مستوياته عام 2019.

وسيهتم المستثمرون كذلك بمتابعة التصريحات التي ستصدر عن رئيسة البنك المركزي الأوربي كريستين لاجارد، خلال اجتماع السياسة النقدية بالبنك، غدًا الثلاثاء.

توقعات بتثبيت الفائدة

ومن المتوقع أن يُبقي البنك على سعر الإيداع بلا تغيير، بعد أن اتخذ قرارًا في سبتمبر بخفضه للمرة الأولى منذ عام 2016.

وقال أوندا: “تم الإعلان عن محفزات ضخمة منذ عدة أشهر، وينبغي انتظار بعض الوقت لبدء ظهور تأثير هذه المحفزات على النظام المالي. ومن غير المرجح تنفيذ البنك سياسات شبيهة في القريب العاجل”.

وهبط مؤشر تجارة التجزئة الثانوي ليسجل أسوأ أداء قطاعي، وقادت الخسائر شركة دوفري السويسرية مسجلة هبوطًا بنسبة 4.5%.

تراجع أسهم إير فرانس

وهبطت أسهم شركة إير فرانس لتصل إلى قاع مؤشر ستوكس أوروبا 600 بعد أن قررت وحدة دافي البحثية تخفيض تصنيف السهم استنادًا إلى تزايد الضغوط قصيرة الأجل جراء عملية إعادة الهيكلة.

وخالفت الأسهم الألمانية الاتجاه العام لتصعد بنسبة 0.2% بدعم من صعود أداء الشركات المالية.

وكانت أكبر مكاسب شركات مؤشر داكس الألماني  من نصيب شركة وايركارد لخدمات المدفوعات الإلكترونية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »