بورصة وشركات

الأسهم الأوروبية تتراجع الخميس بقيادة أسهم شركات التكنولوجيا

هبطت أسهم التكنولوجيا بنسبة 3.8%

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات الخميس وقادت الخسائر أسهم شركات التكنولوجيا لتحذو حذو نظيراتها في الولايات المتحدة.

ومقابل هذا، غذت مجموعة من البيانات الاقتصادية المحلية الباهتة الرهان على استمرار سياسة التيسير النقدي.    

وتراجع مؤشر ستوكس اوروبا 600 بنسبة 1.4% بعد مكاسب بنسبة 1.3% تحققت في الجلسة الافتتاحية.

أسهم شركات التكنولوجيا تتراجع

وهبطت أسهم شركات التكنولوجيا بنسبة 3.8% نزولا من قمة بلغتها قبل 19 عاما عند الإغلاق.

وجاءت  الخسائر  بالتوازي مع تراجع بنسبة 3.8% في مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا جراء تزايد طلبات الحصول على إعانات البطالة بسبب تعثر سوق العمل.

اقرأ أيضا  هدوء وتيرة خسائر البورصة.. وتوقعات بارتدادة صاعدة لـ»التجارى الدولي»

وحققت التكنولوجيا أسرع تعافي من بين القطاعات الأخرى صعودا من القيعان الناجمة عن الجائحة.

واتسم التعافي الاقتصادي بعدم الانتظام وسط ورود بيانات أشارت إلى ضعف مبيعات التجزئة المحلية وبيانات قطاع الخدمات في بداية التعاملات.

لكن الأسواق تعلقت بآمال الاستمرار في تبني تدابير السيولة بعد ورود قراءة قاتمة للتضخم مطلع الأسبوع.

ومن المتوقع أن يحذو البنك المركزي الأوروبي حذو مجلس الاحتياط الاتحادي الأمريكي من ناحية الإبقاء على تيسير السياسة النقدية.

وطالت موجة بيعية معظم القطاعات الأوروبية الأخرى بينما خرجت رابحة أسهم السفر والترفيه.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تهوى الإثنين بسبب قيود «كورونا»

وأبقت خسائر اليوم مؤشر ستوكس 600 داخل نطاق تداول بدأ في مطلع يونيو.وبعد التعافي من قيعان شهر مارس اتضح تعثر تعافي الأسهم المحلية والاقتصاد.  

تراجع الأسهم الفرنسية

وهبطت الأسهم الفرنسية على الرغم من أن الحكومة الفرنسية اعلنت خطة تحفيز بقيمة 100 مليار يورو لإخراج اقتصادها من التراجع الناجم عن الجائحة.

وهبطت أسهم شركة سانوفي الفرنسية ونظيرتها البريطانية جي.اس.ك رغم أنها بدأت تجارب إكلينكية على لقاح مخصص لعلاج مرض كوفيد-19.

وتصدرت شركة ميلاروز اندستريز الهندسية البريطانية مؤشر ستوكس 600 بعد أن كشفت عن إشارات لتعافي بعض أسواقها.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تتراجع الخميس في جلسة تداول متقلبة

ويأتي هذا بعد أن تسببت أزمة كورونا في خفض أرباحها للنصف الأول من العام بنسبة 90%.

وهبطت أسهم شركة هيلوفريش لتوصيل الطعام بأكثر من 10% مسجلة أسوأ أيام تداولاتها خلال أكثر من عامين.

وفي تعاملات الأربعاء، ارتفعت الأسهم الأوروبية بقيادة أسهم الشركات الكيماوية والصناعية وسط إشارات تعافي نشاط التصنيع العالمي.

وسجل قطاع التكنولوجيا أقوى أداء له عند الإغلاق خلال أكثر من 19 عاما مقتفيا أثر حي المال في وول ستريت.

وارتفع مؤشر ستوكس أوروبا 600 بنسبة 1.7% بعد أن تراجع عند الإغلاق خلال الجلسات الأربع السابقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »