بورصة وشركات

الأسهم الأوروبية تتراجع الجمعة مع انكماش نشاط الأعمال

قفزت أسهم شركة سيمنز الألمانية بنسبة 7.3%

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في نهاية جلسة الجمعة، مع انكماش نشاط الأعمال في منطقة اليورو في يناير بعد أن أضرت الإغلاقات الصارمة للسيطرة على جائحة كورونا بالكثير من الأعمال. 

وتراجعت أسهم قطاع السفر والترفيه بنحو 2.5%، لتقود خسائر البورصات الأوروبية، وذلك وسط مخاوف بشأن فرض قيود جديدة على السفر في أوروبا. 

انكماش نشاط الأعمال

وخسرت القطاعات الحساسة للدورة الاقتصادية، مثل البنوك والبترول والغاز والتعدين ما يزيد على 1%. 

فيما كشفت بيانات اقتصادية عن انكماش النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو في بداية العام الجديد.

وعند ختام التعاملات، انخفض مؤشر “ستوكس 600” بنحو 0.6% إلى مستوى 408.5 نقطة، لكنه يسجل مكاسب أسبوعية بنسبة 0.2%.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تصعد الأربعاء بعد بيانات النمو القوية من ألمانيا

ولاقى المؤشر دعمًا من آمال تمرير محفزات أمريكية ضخمة تحت رئاسة الرئيس جو بايدن. 

بينما انخفض مؤشر فاينانشال تايمز البريطاني بنسبة 0.3% إلى مستوى 6695.07 نقطة، ليسجل خسائر أسبوعية بنحو 0.6%. 

في حين تراجع “داكس” الألماني المثقل بشركات السيارات بنحو 0.2% إلى 13873.9 نقطة، لكنه حقق مكاسب أسبوعية بنحو 0.6%.

وهبط “كاك” الفرنسي بنسبة 0.6% إلى مستوى 5559.5 نقطة، ليسجل خسائر أسبوعية 0.9%.

وهبطت الأسهم الإيطالية بنسبة 1.5% بعد أن طرحت الأحزاب الحاكمة الرئيسية في البلاد على إجراء انتخابات مبكرة بوصفها الطريقة الوحيدة للخروج من الأزمة السياسية. 

ولحقت أضرار جسيمة بقطاع الخدمات في الاتحاد الأوروبي وسط إجبار منافذ الضيافة  والترفيه على إغلاق أبوابها، لكن التصنيع ظل قويا مع استمرار فتح المصانع. 

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تصعد الأربعاء بفضل بيانات إيجابية للاقتصاد الألماني

ومن المتوقع أن تتضافر عدة عوامل لرفع مؤشر ستوكس 600 إلى أعلى مستوياته خلال 11 شهرا الأسبوع الجاري. 

ومن هذه العوامل، تمرير اتفاق تجاري لفترة ما بعد البريكست وتمرير محفزات غير مسبوقة من البنوك المركزية والحكومات وانتعاش آمال تسريع وتيرة التعافي الاقتصادي بفضل توزيع لقاحات فيروس كورونا-19. 

وأظهر مسح للبنك المركزي الأوروبي أن اقتصاد منطقة اليورو سيتعافى العام الجاري لكن بوتيرة أكثر بطئا مقارنة بالتوقعات التي صدرت قبل عدة أشهر ماضية. 

تراجع شركة لوفتهانزا

وهبطت أسهم شركة لوفتهانزا الألمانية وإير فرانس الفرنسية وشركة أي.أ.جي البريطانية بنسب تتراوح بين 2.5 و3.4%.

اقرأ أيضا  «أسيك للتعدين» ترفع دعوى تحكيم دولى ضد «مصر بنى سويف للأسمنت»

وهبطت أسهم مجموعة الرحلات تي.يو.أي بنسبة 17.2% بعد أن اقترح الاتحاد الأوروبي تصنيف أماكن الإصابات الشديدة كمراكز ذات لون أحمر داكن، بحيث يخضع المسافرين من هذه المناطق للاختبار قبل المغادرة ودخول الحجر الصحي. 

وقفزت أسهم شركة سيمنز الألمانية بنسبة 7.3 % بدعم من نتائج فاقت التوقعات في الربع الأول. 

وصعدت أسهم شركة فولكس فاجن بنسبة 1.9% بدعم من مبيعات الشركة في الصين.

شركة سيمنز


شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »