بورصة وشركات

الأسهم الأمريكية تنتعش الجمعة وتحلق بالقرب من أعلى مستوياتها

البيانات الاقتصادية ترجح استمرار تثبيت الفائدة خلال 2020

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت الأسهم الأمريكية الجمعة لتحلق قريبًا من أعلى قمم لها بدعم من تراجع التوتر في الشرق الأوسط وفرص تحوله لصراع مسلح بين إيران والولايات المتحدة، وكذلك بدعم من انتعاش أسهم التكنولوجيا لحد تعويضها مخاوف بشأن تسجيل النمو في التوظيف الأمريكي في ديسمبر مستويات تقل عن التقديرات.

قمم قياسية

وارتفعت الأسهم الأمريكية لتصل إلى قمم قياسية في التداولات الصباحية.

ويتم بذلك تجاهل البيانات الحكومية التي أظهرت تزايد أعداد الوظائف في الولايات المتحدة، بنحو 145 ألف وظيفة الشهر الماضي، وتقل بذلك عن تقديرات استقرت عند زيادة بنحو 164 ألف وظيفة.

الأطول في التاريخ

وتظل وتيرة التوظيف قوية بالقدر الكافي للمحافظة على التوسع الاقتصادي الأطول زمنيًا في التاريخ.

وأظهر التقرير الذي صدر اليوم الجمعة عن أن البطالة استقرت عند أدنى مستوياتها خلال 50 عاما لتصل إلى 3.5%.

الدخول

وتبين كذلك أن متوسط الدخول في الساعة ارتفع بنسبة 0.1% في ديسمبر.

وقال كوينزي كروسبي الخبير في استراتيجيات السوق لدى شركة برودنشال فاينانشال بنيوجيرسي:” يتفق هذا التقرير تقريبا مع الإجماع باستثناء جانب الأجور، كان ذلك محبطا.”

أسعار الفائدة

وتابع: “ليس هذا التقرير قويًا بالقدر الكافي لتحريك السوق في اتجاه ما أو آخر”.

ولم تقدم البيانات الكثير لتغيير توقعات باتخاذ بنك الاحتياط الفيدرالي قرارًا بتثبيت أسعار الفائدة خلال العام الجاري.

أسهم البنوك

وهبط مؤشر أسهم شركات البنوك بنسبة 0.7% ليدفع الأسهم الأمريكية لتقليص بعض المكاسب في التداولات الصباحية.

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 68.90 نقطة أو بنسبة 0.24% عند 28,888.00 نقطة.

وارتفع مؤشر ستاندر اند بورز 500 بنحو 0.34 نقطة أو بنسبة 0.01% ليصل إلى 3,275.04 نقطة.

ناسداك

وارتفع مؤشر مؤشر ناسداك المركب بنحو 8.63 نقطة أو بنسبة 0.09% ليصل إلى 9.212.06 نقطة.

الأسهم العالمية

وواصلت الأسهم العالمية انتعاشها القياسي خلال الأسبوع الجاري بعد هدوء التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.

وكذلك بدعم من تجدد آمال توقيع اتفاق تجاري مبدئي بين الولايات المتحدة والصين.

الاتفاق التجارى

وقال مستشار البيت الأبيض لاري كودلو أن الاتفاق التجاري سيتم توقيعه بحلول 15 يناير.

وارتفع سهم شركة آبل بنسبة 0.5% بعد أن أصبح بنك كريديه سويس آخر شركة سمسرة تقبل على رفع مستهدفها السعري للسهم.

داو جونز

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي تحت ضغط من هبوط أسهم شركة بيونج بنسبة 1.5%.

وذلك بعد أن أصدرت الشركة المئات من الرسائل الداخلية التي تشتمل على انتقادات لاذعة بشأن تطور طائرة بيونج طراز 737 ماكس.

أرباح الشركات

ومن المقرر بدء الشركات الأسبوع القادم إصدار تقارير بشأن أرباح الربع الأخير.

ويتوقع المحللون تراجع أرباح الشركات المدرجة بمؤشر ستاندر آند بورز 500 بنسبة 0.6% للربع الثاني على التوالي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »