بورصة وشركات

الأسهم الأمريكية ترتفع في تعاملات الخميس بقيادة شركات تكنولوجيا قيادية

هبطت أسهم أمازون برغم صعود مبيعاتها

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في نهاية تعاملات الخميس، بقيادة شركات تكنولوجيا قيادية انتعشت قبل الإعلانات عن بيانات اقتصادية رئيسية و بيانات اقتصادية محلية متفائلة.

وساهمت هذه البيانات في تهدئة المستثمرين حيال تزايد إصابات فيروس كورونا.

وتحقق التعافي بعد تسجيل تراجع بأكثر من 3% أمس الأربعاء في المؤشرات الرئيسية لحي المال في وول ستريت.

وساهم هذا في تعزيز تقلبات السوق قبل انعقاد الانتخابات الرئاسية الأسبوع القادم وتزايد مخاوف التعرض لتباطؤ اقتصادي ناجم عن فيروس كوفيد.   

صعود شركات تكنولوجيا قيادية

وصعدت الأسهم مع توقع المستثمرين الإعلان عن نتائج قوية لشركات قوية مثل أبل وأمازون والفابيت وفيسبوك بعد إغلاق السوق.

اقرأ أيضا  الأسهم الأمريكية تتباين الثلاثاء وسط صعود عوائد سندات الخزانة

وشهدت أسهم التكنولوجيا صعود الطلب على منتجاتها وخدماتها من أشخاص اجبرتهم ظروف الجائحة على العمل من المنزل.

وصدرت نتائج فاقت التوقعات من شركة بينترست التي توقعت انتعاش الانفاق على المبيعات. وارتفعت أسهم الشركة بأكثر من 26.9%.

وتخطت إيرادات الربع الثالث لشركة أمازون تقديرات حي المال في وول ستريت.

وذلك وسط اضطرار المزيد من الناس لشراء البقوليات وغيرها من الاحتياجات الأساسية من منصة الشركة على الانترنت.

صعود مبيعات أمازون

وارتفع صافي مبيعات أمازون لتصل إلى 96.15 مليار دولار صعود من 69.98 مليار دولار في العام السابق.

وأوردت شركة ألفابيت صعود إيراداتها لتصل إلى 46.17 مليار دولار من 40.5 مليار دولار سنويا.

اقرأ أيضا  معظم البورصات الخليجية ترتفع الأربعاء.. وصعود سهم الراجحي

وذلك مع عودة مبيعات الشركة إلى النمو في الربع الثالث وسط استئناف الشركات نشاط الإعلان بعد توقف بفعل مرض كوفيد.

وصعد سهم شركة الفابيت بنسبة 7.9% بينما هبطت أسهم أمازون.

وتحسنت الثقة كذلك بفعل بيانات أظهرت نمو اقتصاد الولايات المتحدة بوتيرة قياسية في الربع الثالث.

وذلك بعد أن قررت الحكومة ضخ مساعدات بأكثر من 3 تريليون دولار.

وأظهر تقرير منفصل تراجع طلبات الحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي.  

وكشفت بيانات اقتصادية عن نمو اقتصاد الولايات المتحدة  بنسبة 33.1% خلال الربع الثالث من العام الجاري بأكثر من التوقعات.

وكانت الأسهم الأمريكية تراجعت بوتيرة حادة في جلسة الأربعاء حيث فقد “داو جونز” أكثر من 900 نقطة.

اقرأ أيضا  شراكة بين أمازون وأبو ظبي لإنشاء مركز رقمي للبيع بالتجزئة

وذلك وسط مخاوف تفاقم الموجة الثانية لوباء كورونا بعد زيادة قياسية للإصابات.

وارتفع مؤشر التقلبات الأسبوع الجاري ليصل إلى أعلى مستوياته خلال 15 أسبوعا.

وذلك بسبب عدم تمرير محفزات مالية وإصدار البيت الأبيض توصيات بتمرير تدابير قاسية بغرض مكافحة الجائحة.

ويتقدم المرشح الديمقراطي جو بايدن على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الاستفتاءات القومية.

لكن السباق في الولايات التي ستحسم الانتخابات يبدو على أشده.

وعند نهاية تعاملات الخميس، ارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.5% أو ما يعادل 139.2 نقطة عند مستوى 26659.1 نقطة.

في حين ارتفع “ستاندرد آند بورز” بنسبة 1.2% إلى 3310.1 نقطة.

و صعد “ناسداك” التكنولوجي بنحو 1.6% إلى 11185.5 نقطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »