بورصة وشركات

الأسهم الأمريكية ترتفع الأربعاء وسط تجاهل الاضطرابات الاجتماعية

تجاهل المتظاهرون حظر التجوال لكن أعمال العنف هدأت بعد أن هدد الرئيس دونالد ترامب بنشر الجيش

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات الأربعاء بقيادة مؤشر ناسداك الذي حلق  قريبا من قمم قياسية وتم تجاهل الاضطرابات الاجتماعية بفعل التعافي الاقتصادي من الإغلاقات العامة.

وحقق كلا من مؤشر ستاندر اند بورز وناسداك مكاسب قوية لليوم الرابع على التوالي.  

وتعافت مؤشرات ناسداك وستاندر اند بورز 500 وداو جونز بقوة صعودا من قيعان شهر مارس عندما تسببت الإغلاقات العامة في إصابة السوق بالصدمة.

وتحلق المؤشرات الثلاثة حاليا عند مستويات تتراوح بين 1.4% و 7.8% و 11.1% على التوالي. 

يتداول حاليا مؤشر ناسداك 100 لا تفصله سوى نسبة 0.1% عن بلوغ قمته القياسية في فبراير. 

تجاهل الاضطرابات الاجتماعية

وتواصلت لليوم الثامن على التوالي المظاهرات التي امتدت إلى جميع أنحاء البلاد احتجاجا على مقتل رجل أسمر البشرة غير مسلح على يد ضابط شرطة.

وتجاهل المتظاهرون حظر التجوال لكن أعمال العنف هدأت بعد أن هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنشر الجيش. 

ووردت زمرة من البيانات الاقتصادية الأقل سوءا مقارنة بالتوقعات.

وكان آخرها تلك المتعلقة بإلغاء عدد أقل من وظائف القطاع الخاص في مايو مقارنة بالتوقعات. 

وينتظر المستثمرون حاليا تقرير وزارة العمل الأمريكية الأكثر تفصيلا لشهر مايو حول الوظائف.

ومن المتوقع صعود التوظيف إلى مستوى تاريخي مقدر بنسبة 19.7%. 

وصعد مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 527.24 نقطة أو بنسبة 2.05% ليصل إلى 26.269.89 نقطة.

وصعد مؤشر ستاندر اند بورز 500 بنحو 42.05 نقطة أو بنسبة 1.36% ليصل إلى 3,122.87 نقطة.

وارتفع مؤشر ناسداك المركب بنحو 74.54 نقطة أو بنسبة 0.78% ليصل  إلى 9,682.91 نقطة. 

وصعدت أسهم شركة بيونج لتقدم أكبر دعم لمؤشر داو جونز المشتمل على الكثير من الأسهم القيادية.

وتقدمت أسهم بيونج بنسبة 12.9% بعد أنباء تحدثت عن شراء الملياردير دانييل لوب حصة في الشركة. 

وقفزت أسهم شركة ليفت لتطبيقات التوصيل عبر التاكسي بنسبة 8.7% بعد زيادة رحلات الشركة بنسبة   26% في مايو. 

وصعدت أسهم شركة مايكروتشب تكنولوجي بنسبة 12.3% بعد أن رفعت الشركة توقعاتها لأرباح ومبيعات الربع السنوي الحالي. 

وأقبلت شركة زوم كومينكشنز للمؤتمرات الالكترونية على مضاعفة توقعات أرباحها السنوية لكنها أوردت كذلك صعود التكاليف بشكل حاد. وصعدت أسهمها بنسبة 7.6 %. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »