بورصة وشركات

الأسهم الأمريكية تراجعت الأربعاء بقيادة شركتي أمازون ومايكروسوفت

استبعد وزير الخزانة الأمريكي تمرير اتفاق بشأن محفزات مالية

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات الأربعاء بقيادة أسهم شركتي أمازون ومايكروسوفت وسط تبدد آمال تمرير محفزات مالية أمريكية قبل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر. 

واستبعد وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منيوشن تمرير اتفاق قبل التصويت.

وبجانب هذا، ازدادت الثقة هشاشة بعد إيراد زمرة من تقارير الأرباح المختلطة الفصلية من البنوك الكبرى في حي المال في وول ستريت. 

وانتعشت الأسهم الأمريكية في الجلسات الأخيرة بدعم من التفاؤل بشأن تمرير محفزات جديدة لتخفيض الأضرار الناجمة عن جائحة فيروس كورونا. 

تراجع أسهم شركتي أمازون ومايكروسوفت

هبطت أسهم شركة أمازون بنسبة 2.3% ومايكروسوفت بنسبة 0.9%، وهو ما جعل السهمان يؤثران بشكل أكبر على مؤشر ستاندر اند بورز مقارنة بغيرهما من الأسهم. 

اقرأ أيضا  «هيرميس» تتصدر ترتيب السمسرة و«مباشر» وصيفا خلال أسبوع

وهبط مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.58% ليغلق عند 28,514 نقطة. وهبط مؤشر ستاندر اند بورز 500 بنسبة 0.66% ليصل إلى 3,488.67 نقطة. 

وهبط مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.8% ليغلق عند 11,768.73 نقطة. 

وهبط سهم بنك أوف أمريكا بنسبة 5.3% وسهم ويلز فارجو بنسبة 6% بعد نتائج فصلية مخيبة للآمال.

وهبط مؤشر ستاندر اند بورز للبنوك بنسبة 2.4%.

ووردت إشارات على تحقيق تحسن في توقعات الأضرار التي لحقت بالشركات الأمريكية بفعل الجائحة. 

ويتوقع المحللون تراجع أرباح الشركات بنسبة 19% مقارنة بالعام الماضي صعودا من 25% في توقعات 1 يوليو. 

اقرأ أيضا  البورصة تترقب قدرة «EGX30» على التماسك بعملية اختراق مقاومة 11600 نقطة

وقال استراتيجيون أن الأسواق بدأت تتقبل احتمالية فوز الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية. 

و يرى كثير من المستثمرين أن المرشح الديمقراطي جو بايدن سيرفع الضرائب.

لكنهم يشيرون، من ناحية أخرى، إلى المكاسب المحتملة التي ستنجم عن فوز بايدن مثل زيادة الانفاق على مشاريع البنية التحتية وتضاءل انعدام اليقين بشأن التجارة العالمية.

وهبطت أسهم شركة يونتيدهيلث للتأمين بنسبة 2.9% على الرغم من أنها رفعت توقعات أرباحها.
وقالت الشركة أنها تجد صعوبة في توقع تأثيرات الجائحة على الأرباح. 

اقرأ أيضا  الأسهم الأمريكية تتراجع الجمعة بضغط من شركات التكنولوجيا القيادية

ختام تعاملات الثلاثاء

وفي ختام تعاملات الثلاثاء، تراجعت الأسهم الأمريكية جراء تراجع الثقة بعد توقف تجارب لقاح لمرض كوفيد-19 وصعوبة تمرير اتفاق تحفيز أمريكي طال انتظاره مع اقتراب إعلان الشركات عن أرباحها للربع الثالث.

وبينما تراجعت جميع المؤشرات الثلاث الرئيسية صعدت أسهم شركة مايكروسوفت ما ساعد على تخفيف خسائر مؤشر ناسداك المثقل بشركات التكنولوجيا.

وأعلنت شركة جونسون اند جونسون الأثنين أنها أوقفت التجارب الإكلينيكية على مصل لمرض كوفيد-19 جراء إصابة أحد الأفراد المشاركين في التجارب بمرض غير معروف.

وتسبب التأجيل في الضغط على أسهم شركات شركة جونسون اند جونسون لتهبط بنسبة 2.3%.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »