بورصة وشركات

الأسهم الأمريكية تتراجع بقيادة شركات أشباه الموصلات

الأسهم الأمريكية تتراجع بقيادة شركات أشباه الموصلات

شارك الخبر مع أصدقائك


أيمن عزام 

طرأت تغييرات طفيفة على الأسهم الامريكية بعد ان ارتفع مؤشر ستاندر اند بورز 500 في جلسات سابقة مقتربا من بلوغ مستوى قياسي مرتفع، حيث اقبل المستثمرون على دراسة البيانات الاقتصادية بحثا عن اسباب تساعد على تحديد موعد رفع اسعار الفائدة، بجانب اقبالهم على مراقبة  التقدم الذي تحرزه  محادثات الديون اليونانية. 

 وذكر موقع بلومبرج أن أسهم مطاعم داردن قد ارتفعت بنسبة 2.1% في الوقت الذي تخطط فيه لفصل نحو 430 عقار وتحويل هذه العقارات الى صندوق استثمار عقاري. وقفزت اسهم شركة جرين دوت بنسبة 36% بعد أن وافقت على خطة لإعادة شراء اسهمها والتوصل لصفقة جديدة مع متاجر وول مارت. وتقلصت مكاسب حققتها شركات اشباه الموصلات يوم الاثنين، حيث هبطت اليوم  اسهم شركة نيفيديا وشركة كورفو بنسبة 2.4%. 

 وتراجع مؤشر ستاندر اند بورز 500 بنسبة تقل عن 0.1% في منتصف التعاملات في نيويورك، بعد صعوده في جلسات مبكرة لتفصله ثلاث نقاط عن مستوى قياسي بلغه سابقا. وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.1%. وهبط مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.1%. 

 وقال مات مالي الخبير في استراتيجيات الأسهم لدى شركة ميلر توباك في نيوتون في ماستشوستس الأمريكية ” عندما تسير الأمور على ما يرام ثم تصدر فجأة انباء متشددة من بنك الاحتياط الفيدرالي بشأن موعد رفع اسعار الفائدة فلابد أن تنتهي فترة انتعاش الأسهم خصوصا في ظل مصاعب ابرام اتفاق بين اليونان والدائنين.” 

شارك الخبر مع أصدقائك