بورصة وشركات

الأسهم الأمريكية تتراجع بحدة الجمعة وسط تمرير حزمة انقاذ ضخمة

مؤشر داو جونز لا يزال يقل عن قمته القياسية بنسبة 26%

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت الأسهم الأمريكية بحدة في منتصف تعاملات الجمعة لكنها تفادت بلوغ أقل مستوياتها خلال الجلسة بعد أن انضم مجلس النواب إلى مجلس الشيوخ في الموافقة على مسودة قانون إنقاذ مهم بما يعني تفادي التأجيل المحتمل الذي اقترحه أحد المشرعين الجمهوريين. 

الأسهم الأمريكية تتراجع

وهبط مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 541 نقطة أو بنسبة 2.4% ليصل إلى 22,010 نقطة.

وهبط مؤشر ستاندر اند بورز 500 بنحو 57 نقطة أو بنسبة 2.1%  ليصل إلى 2,573 نقطة.

وهبط مؤشر ناسداك المركب بنحو 171 نقطة أو بنسبة 2.2% ليصل إلى 7,631. 

ويتجه مؤشر داو لتسجيل مكسب بنسبة 13.2% خلال الأسبوع المنتهي. ويتجه مؤشر ستاندر اند بورز 500 لتسجيل مكسب أسبوعي مقدر بنسبة 10.5%. وارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 9.4% حتى الآن خلال الأسبوع. 

ولا يزال مؤشر داو يقل بنسبة 26% عن قمته القياسية. وهبط مؤشر ستاندر اند بورز 500 بنسبة 25% نزولا من القمة التي بلغها يوم 19 فبراير.

وتراجع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 24% نزولا من قمته التي بلغها خلال الفترة القليلة الماضية. 

ووافق مجلس النواب الأمريكي اليوم الجمعة على حزمة انقاذ لمكافحة تداعيات فيروس كورونا بقيمة 2 تريليون دولار.

وجاءت الموافقة بعد أن أخفق توماس ماسي النائب عن الحزب الجمهوري من ولاية كنتاكي في محاولته تسجيل التصويت. 

وشملت حزمة الإنقاذ مساعدة الأمريكيين الذين يعانون من تداعيات فيروس كورونا عن طريق تقديم مدفوعات مالية مباشرة لهم وتمديد التأمين على البطالة. 

تزايد حالات فيروس كورونا

وتركز اهتمام الأسواق على تزايد حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 في الولايات المتحدة بعد أن اجتاح المرض القاتل الصين.

وبلغت حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس نحو 86 ألف حالة في الولايات المتحدة  مقارنة ب 82 ألف حالة في الصين، حسب بيانات جامعة جون هوبكنز حتى منتصف يوم الجمعة. 

وارتفعت قراءة حول إنفاق المستهلكين بنسبة طفيفة تصل إلى 0.2% في فبراير، حسب بيانات الحكومة الأمريكية. وتباطأ الإنفاق الذي يعد المحرك الأساسي في الاقتصاد بشكل طفيف خلال 2020 قبل ظهور فيروس كورونا.

ومن المتوقع تراجع الإنفاق بشكل جذري خلال الأشهر القليلة القادمة وسط سقوط الاقتصاد في هوة الركود. 

تراجع ثقة المستهلك

وبجانب هذا، تراجع مؤشر ثقة المستهلك الصادر عن جامعة ميتشجان إلى 89.1 نقطة نزولا من قراءة أولية استقرت عند 95.9 نقطة في الشهر الماضي. 

وارتفعت أسهم شركة بروكتر&جامبل بنسبة 3% وكانت واحدة ضمن أثنين من الرابحين على مؤشر داو.

وذلك بعد أن قال المحلل ستيفل نيكولاس أن الوقت قد حان لشراء الأسهم. 

وهبطت أسهم شركات النقل البحري مثل كارنفال كورب وشركة رويال كاريبين كروز وشركة كروز لاين هولدنج النرويجية.

وذلك بعد أن تبين عدم استفادة هذه الشركات من حزمة ال 2 تريليون دولار المكرسة لصالح المتضررين من فيروس كورونا. 

وهبطت أسهم شركة أم.جي.أ ريزورتس انترناشال لإدارة الملاهي الليلية في تداولات الجمعة منهية صعود استمر ستة أيام بنسبة 88%.

وذلك بعد أن قدمت الشركة تقريرا متعلقا بالتبعات المالية لفيروس كورونا. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »