بورصة وشركات

الأسهم الأمريكية تتراجع اليوم الثلاثاء بعد تحذيرات لـ«آبل» بشأن مبيعاتها بسبب فيروس كورونا

قالت آبل إنها ستخفض مستهدفات مبيعاتها في الربع الأول

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت الأسهم الأمريكية، اليوم الثلاثاء، بعد أن أصدرت شركة آبل، عملاق التكنولوجيا، تحذيرات بشأن مبيعاتها، مما أثار المخاوف بشأن تأثير عدوى فيروس كورونا على سلاسل الإمداد العالمية.

وقالت شركة آبل إنها ستخفّض مستهدفات مبيعاتها للربع الأول بسبب تباطؤ إنتاج أجهزة الآي فون وضعف الطلب في الصين. وهبطت أسهم آبل لذلك بنسبة 2.4%.

تراجع أسهم مورّدي آبل

وأدّت هذه الأنباء إلى تراجع أسهم موردي شركة آبل، مثل كولكم وبرودكوم وكورفو وسكاي وركس سلوشنز بنسب تتراوح بين 1.6 و2.4%.

وتراجعت أسهم الشركات المنتجة للشرائح الإلكترونية المعتمدة على الإيرادات المحققة في الصين. وتراجع مؤشر شركات أشباه الموصلات بنسبة 1.7%، بينما هبط قطاع التكنولوجيا الأوسع نطاقًا للشركات المدرجة في مؤشر ستاندر اند بورز بنسبة 0.6%.

وقال جيف كرافيتز، خبير استراتيجيات الاستثمار لدى بنك إدارة الثروة الأمريكي، إن الشركات الأمريكية تعلم أن الفيروس سيكون له تأثير على سلسلة الإمداد، لكن حدة التأثير لا تزال غير واضحة.

وتابع: “لكن المستثمرين غير مهتمين بقدر مُبالَغ فيه، ونحن أعلى خلال هذا العام لمجرد أننا نستفيد من السياسات التيسيرية لبنك الاحتياط الفيدرالي ومن صعود الأرباح وقوة المستهلك بشكل رائع”.

وارتفعت مؤشرات وول ستريت الرئيسية لتصل إلى قمم قياسية، مطلع الأسبوع الماضي، وذلك بفضل آمال ترجح أن تكون الأضرار التي يتسبب فيها فيروس كورونا مؤقتة.

الأسهم الأمريكية تتراجع

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 229.57 نقطة أو بنسبة 0.78% ليصل إلى 29,168.51 نقطة.

وهبط مؤشر ستاندر اند بورز 500 بنحو 20.30 نقطة أو بنسبة 0.60 نقطة ليصل إلى 3,359.86 نقطة.

وتراجع مؤشر ناسداك المركب بنحو 34.39 نقطة أو بنسبة 0.35 % ليصل إلى 9.696.79 نقطة.

وهبطت أسهم الطاقة بنسبة 1.6%، بينما هبطت أسهم البنوك الحساسة لأسعار الفائدة بنسبة 2% بدعم من تزايد الطلب على الأصول الأكثر أمانًا لحد ممارسة ضغط على عوائد الخزانة.

 أوردت أرباح الربع الأخير من العام الماضي نحو 400 شركة المدرجة على مؤشر ستاندر اند بورز 500.

وحققت نسبة 70.8% منها أرباح فاقت تقديرات المحللين، حسب شركة ريفنتف.

ارتفاع أسهم وول مارت

وارتفعت أسهم شركة وول مارت الأكبر لتجارة التجزئة في العالم بنسبة 0.8%، حتى بعد أن أوردت الشركة تباطؤ نموها على الانترنت خلال العام الماضي.

كما أوردت الشركة نتائج ضعيفة خلال الربع الماضي الذي شهد العديد من العطلات.

وهبط سهم شركة كوناجرا براندز بنسبة 8% بعد أن خفّضت الشركة المختصة بتعبئة الأغذية أرباحها السنوية وتوقعات مبيعاتها.

وقفزت أسهم شركة كروجر بنسبة 5.4% بعد أن كشفت شركة بيركشاير هاثواي عن امتلاكها حصة بقيمة 549.1 مليون دولار في الشركة صاحبة سلسلة متاجر للسوبر ماركت.

وقفز سهم شركة تسلا بنسبة 5% بعد أن رفعت شركتي بيرشتاين ومورجان ستانلي مستهدفاتها السعرية لأسهم الشركة المنتجة للسيارات الإلكترونية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »