بورصة وشركات

الأسهم الأمريكية تتراجع الثلاثاء بقيادة مؤشر «داو جونز»

ساد الترقب لنتائج الاجتماع الخاص بالسياسات النقدية

شارك الخبر مع أصدقائك

غلبت التراجعات على مؤشرات الأسهم الأمريكية عند ختام جلسة الثلاثاء،  ومحا مؤشر داو جونز مكاسبه السابقة  مع الترقب لنتائج الاجتماع الخاص بالسياسة النقدية ومع الاستمرار في حالة القلق تجاه أزمة إيفرجراند.  

كانت وول ستريت قد فشلت في التعافي من التراجع القوي الذي كان قد سجل في يوم أمس وذلك على خلفية المخاوف تجاه التعثر لشركة التطوير العقاري الصيني عن قيامها بسداد ديونها .

تراجع مؤشر داو جونز

كما فقد أشارت التقارير أن إيفرجراند قد فشلت بسداد المدفوعات لديونها المستحقة وسط الاهتمام الخاص بالتصريحات لجيروم باول فيما يخص بدء التخفيض لمشتريات الأصول .

اقرأ أيضا  «بالم هيلز» تصدر سندات توريق للمرة السابعة بقيمة 1.05 مليار جنيه

وهبط مؤشر داو جونز بنسبة 0.1 بالمئة او بنحو 50 نقطة حيث أغلق عند 33.919 ألف نقطة بعد أن كان قد حقق مكاسب قدرت ب 300 نقطة في خلال الجلسة .

وهبط ستاندرد آند بي 500 بنسبة بسيطة قدرت ب 0.08% أو بنحو ثلاثة نقاط حيث سجل 4354 نقطة.

 صعد ناسداك ب 0.2% وبما يعادل 32 نقطة ليصل عند 14.746ألف نقطة.

اقرأ أيضا  الأسهم الأمريكية تقفز الخميس لتعوض خسائر الجلسات الماضية

وارتفعت أسعار العقود الآجلة لـ برنت القياسي تسليم نوفمبر ب 0.6% او بنحو 44 سنت ليصل عند 74.36 دولار للبرميل الواحد بعد أن كان قد تخطى 75 دولار بوقت سابق من اليوم. 

وصعدت أسعار خام نايمكس الأمريكي تسليم شهر أكتوبر ب 0.4% أو بنحو 27 سنت ووصلت عند 70.56 دولار للبرميل الواحد في آخر الأيام الخاصة لهذا العقد .

اقرأ أيضا  الأسهم الأمريكية تهوي في ختام تداولات الثلاثاء بفعل مخاوف «أوميكرون»

بالنسبة للبيانات الاقتصادية فقد ارتفعت التصاريح لبناء المنازل بالولايات المتحدة ب 6% في شهر أغسطس الماضي على الأساس الشهري لتصل إلى 1.72 مليون بالمقارنة ب 1.63 مليون تصريح بالشهر السابق له وفي مقابل التوقعات بتراجعها لتصل عند 1.60 مليون 

في حين ارتفعت العمليات الخاصة بالبدء ببناء المنازل ب 3.9% ووصل عند 1.61 مليون بالشهر السابق بالمقارنة بنحو 1.55 مليون عملية بشهر يوليو السابق له وبالمقارنة بالتوقعات باستقرارها 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »