بورصة وشركات

الأسهم الأمريكية تتباين الثلاثاء وسط صعود عوائد سندات الخزانة

هبطت أسهم تيسلا ومايكروسوفت معظم الجلسة

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجع المؤشر ناسداك منخفضا لثاني جلسة على التوالي في ختام تعاملات الثلاثاء وسط صعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية، وأظهرت معظم القطاعات في بورصة وول ستريت أداء متباينا، إذ دفع ارتفاع عوائد سندات الخزنة الأمريكية المستثمرين إلى بيع أسهم شركات كبرى للتكنولوجيا. 


صعود سندات الخزانة

وهبطت أسهم تيسلا ومايكروسوفت في معظم الجلسة وكانت الشركتان بين أكبر الضاغطين على المؤشرين ستاندرد آند بورز 500 وناسداك. 
 

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تغلق مرتفعة الخميس وسط متابعة نتائج أعمال الشركات

وقفز مؤشر القطاع المالي بدعم من مكاسب قوية لأسهم بنوك جولدمان ساكس وجيه بي مورجان وبنك أوف أمريكا. 
 

وصعد أيضا مؤشر أسهم شركات الطاقة وكان القطاع الأفضل أداء في الجلسة، بدعم من ارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوى في أسبوع. 

 
وأغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي مرتفعا 0.17 بالمئة إلى 4690.69 نقطة. 

اقرأ أيضا  بورصة «وول ستريت» تغلق مرتفعة بعد تعافيها من خسائرها الأولية

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 0.54 بالمئة لينهي الجلسة عند 35813.28 نقطة. 

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 0.5 بالمئة إلى 15775.14 نقطة. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »