بورصة وشركات

الأسهم الألمانية تقود ارتفاع المؤشرات الأوروبية في تداولات الأربعاء

وانتشر "كورونا" في آسيا في العام 2003، وأصاب آلاف الأشخاص، وتسبب في مقتل ما يزيد عن 700

شارك الخبر مع أصدقائك

سجلت أسعار الأسهم الأوروبية صعودا في تداولات اليوم الأربعاء، فيما أسهمت الجهود التي تبذلها السلطات الصينية لاحتواء فيروس “كورونا” في تراجع حدة المخاوف إزاء تفشي الفيروس عالميا، لترتفع الأسهم الألمانية لمستويات قياسية، وفقا لما نشرته وكالة “رويترز”.

وانتشر “كورونا” في آسيا في العام 2003، وأصاب آلاف الأشخاص، وتسبب في مقتل 700، وهو ما أصاب حركة التجارة العالمية بالشلل، وكبد الاقتصاد العالمي خسائر بمليارات الدولارات، ونالت الصين القسط الأكبر من الضرر.

وصعد مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة 0.2%، كما تجاوز مؤشر “داكس” الألماني نظرائه في أوروبا، بعدما أظهرت نتائج دراسة مسحية أن الهدنة التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين قد رفعت معنويات المستثمر الألماني لأعلى مستوياتها منذ العام 2015.

وقفز سهم مؤسسة “بيركلي جروب” البريطانية المتخصصة في بناء المنازل بنسبة 6% لتتصدر أسهم الشركات المدرجة على مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي، فيما قالت الشركة إنها ستزيد عائداتها إلى المستثمرين بواقع 455 مليون جنيه إسترليني (594 مليون دولار) على مدار العامين المقبلين.

ومع ذلك فقد تراجع مؤشر بورصة ميلانو في إيطاليا على خلفية تقارير مفادها أن لويجي دي مايو وزير الخارجية الإيطالي وزعيم حركة خمس نجوم الإيطالية ينوى الاستقالة من منصبه في الحركة.

كان “كورونا”، الذي انتشر خلال الأيام القليلة الماضية بالصين وتحديدا في مدينة ووهان بوسط البلاد، قد تسبب في إصابة 217 حالة، ووفاة أربع حالات حتى الآن؛ قد تسبب في اضطراب أسواق الأسهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »