Loading...

الأسلوب العلمي‮.. ‬أفضل وسيلة للحصول علي منتج ديگوري جيد

Loading...

الأسلوب العلمي‮.. ‬أفضل وسيلة للحصول علي منتج ديگوري جيد
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الخميس, 1 يوليو 10

رامي هاشم
 
يتطلع المرء دائما للحصول علي ما يريد في أفضل حال وبأقل سعر.. قاعدة أساسية عند البيع والشراء.. بل تقوم جميع معاهد تدريس التسويق والبيع بابراز هذه القاعدة للوصول بالمنتج الي العميل في أفضل حال، وتنطبق هذه الحالة علي التشطيبات والديكور الداخلي، حيث يحتاج المرء عند تغيير البيت أو الديكور الداخلي الي الحصول علي أفكار وديكورات داخلية جديدة، وفي الوقت نفسه منفذة بحرفية ودقة نظير مقابل مادي مقبول.

 
l

والمقصود هنا ليس مجرد عناصر ديكورية أو قطع أثاث.. بل المقصود هو عملية التشطيب الداخلي بما فيها من عناصر متعددة، حيث تنطبق علي عملية التشطيب قواعد الصناعة من حيث المادة الخام والأيدي العاملة واستخدام المال.. كل هذه العناصر يجب تنفيذها في فترة زمنية محددة.
 
واليوم ينادي مهندسو الديكور قبل أصحاب البيوت بتطبيق تلك النظرية في هذا المجال المهم والجمالي في نفس الوقت.
 
وقد ظهرت في مصر خلال السنوات القليلة الماضية فكرة تدريب وتطوير مهارات العامل المصري من خلال شركات متخصصة في مجال التشطيبات ليصل الي نفس مستويات العامل الأجنبي.. فمثلا في مجال الدهانات نجد بعض الشركات الكبري تنظم دورات تدريبية في كيفية تنفيذ أحدث صيحات التأثيرات الخاصة في الدهان أو تعريف العمال علي خامات جديدة وكيفية استخدامها، حيث تعتمد قاعدة تعلم أصول المهنة أو الصنعة في مصر علي انتقال الخبرة من الأسطي الكبير الي الصبي الذي يصبح فيما بعد أسطي وهكذا دون التعلم طبقا لأسس علمية وفنية.
 
هذا ما يقوله الأستاذ محمد فتحي مدير التسويق بإحدي شركات الدهانات، وبالتالي بعد ظهور خامات جديدة، لم يعتد الأسطي القديم علي كيفية استخدامها، تظهر مشاكل فنية كبيرة وعيوب.. ونسمع مقولة »صنايعية النهاردة مش زي بتوع زمان« لأن تعلم الصنعة لم ينتقل من جيل لأخر بشكل علمي، بل ينتقل بالمصادفة البحتة ومهارة العامل نفسه.
 
لذلك بدأ التفكير جديا والسعي نحو تحقيق أسلوب علمي وفني جيد لتأهيل جيل جديد من العمال في شتي المجالات. فقد قامت بعض الجهات المسئولة مثل صندوق التعاون الأوروبي لتطوير الصناعات بالاهتمام بالحرف اليدوية والسعي لتطويرها من خلال برامج تمويلية وتدريبية للنهوض بمستوي العامل في شتي المجالات.. وهذا ما ظهر من خلال معرض »فيرنكس« السابق والذي تميز بجانب خاص بتلك الحرف، وتقديم منتجاتهم من أعمال فنية وديكورية من أثاث وصناعة أرضيات خشبية ورخام وغيرها فيما يتعلق بالتشطيب الداخلي.
 

ويعتبر مجال التشطيب من أصعب مجالات الصناعة اذا صح التعبير.. فهو عبارة عن مجموعة من العناصر المتعددة والمتقاطعة والتي يجب دراسة كل عنصر منها جيدا وعلاقته بباقي العناصر وفقا لقواعد هندسية وفنية.. فالتشطيب ليس مجرد ذوق وأفكار ديكورية، بل أيضا مقاسات وأبعاد وعلاقات داخلية متشابكة تجتمع معا للحصول علي الشكل والتصور المطلوب.
 
»المشكلة في العامل المصري«
 

هكذا بدأت الدكتورة عصمت الوكيل مديرة قسم التصميمات بإحدي شركات التشطيب كلامها عن مشاكل التشطيب في مصر. فالمشكلة الأساسية تكمن في تدريب العامل المصري علي الالتزام بعدة عوامل مهمة وأساسية وهي احترام قواعد العمل والتصميم، وكذلك الاهتمام بالوقت المخصص لتنفيذ العملية المطلوبة مع الدقة في التنفيذ وعدم الاستهانة بأي تفاصيل مهما كانت صغيرة، حتي لا تظهر في النهاية مشكلات كبيرة تكونت من مجموعة أخطاء صغيرة.

 
واضافت: تظهر أهمية ترتيب بنود العمل من خلال دراسة مسبقة للمكان قبل البدء في التشطيب.. وتعد هذه النقطة من أهم ملامح الديكور الداخلي والتي يمكن عن طريقها تفادي اعادة أعمال قد تترتب عليها تكلفة اضافية في المادة والوقت.

 
وهنا تأتي أهمية وجود مشرف عمال والذي تكون مسئوليته متابعة تنفيذ الرسومات الهندسية وتطبيقها، وكذلك متابعة سير العمل من حيث الوقت والبنود لتحقيق المطلوب في الوقت المناسب.

 
كذلك يغفل أغلب العمال عامل المحافظة علي باقي البنود، بمعني أنه قد يقوم بعمله علي أكمل وجه، ولكن دون مراعاة الحفاظ علي باقي البنود المنفذة الامر الذي قد يؤدي لاتلاف تلك البنود والاضطرار الي اعادتها، فمثلا يمكن عند تشطيب الأبواب الداخلية ورشها بالكومبريسور تعريض دهانات الحوائط المجاورة للأبواب للتلف رغم انه يمكن تفادي ذلك عن طريق تغطية الحوائط جيدا بطبقات من ورق مخصوص أو ورق الصحف.. وتتم ازالته بعد الانتهاء من الرش والدهان دون أدني مجهود زائد.

 
أيضا الاهتمام بالعلاقات بين الخامات المختلفة.. فلا يجب تجاهل الفراغات بين السيراميك وجلسات الأبواب أو الوزر الرخام والحوائط أو تلاقي سيراميك الحوائط مع الأبواب الداخلية.. ويجب في الفيلات مراعاة المناسيب الداخلية لتحقيق سلم داخلي مريح مع توافق منسوب الدور الأرضي مع المنسوب الخارجي سواء للحديقة أو المدخل الرئيسي حتي لا يكون هناك اختلاف.. ولذلك يجب الاتفاق مسبقا علي الخامات المراد استخدامها حيث تحتاج كل خامة الي تجهيزات خاصة تختلف عن الأخري.

 
وأهم ما يفتقده العامل في مصر النظافة وهو ما يصعب من عملية ازالة المخلفات الناتجة عن التكسير والتشطيب ونظافة المكان، وهي أيضا تسبب تكلفة اضافية سواء بالنسبة للمال اوالوقت.
 

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الخميس, 1 يوليو 10