سيـــاســة

الأردن ينفذ حكم الإعدام بالريشاوي والكربولي

نفذت السلطات الأردنية، فجر اليوم الأربعاء، عقوبة الإعدام شنقا بساجدة الريشاوي وزياد الكربولي، وذلك بموجب أحكام صادرة من القضاء الأردني على المرأة العراقية ومواطنها على خلفية قضايا "إرهاب".

شارك الخبر مع أصدقائك

سكاي نيوز عربية

نفذت السلطات الأردنية، فجر اليوم الأربعاء، عقوبة الإعدام شنقا بساجدة الريشاوي وزياد الكربولي، وذلك بموجب أحكام صادرة من القضاء الأردني على المرأة العراقية ومواطنها على خلفية قضايا “إرهاب”.
 
وقالت وزارة الداخلية الأردنية إنه تم فجر اليوم الأربعاء تنفيذ حكم الإعدام شنقا بحق المجرمة ساجدة مبارك الريشاوي؛ كما تم تنفيذ حكم الإعدام شنقا حتى الموت بحق المجرم زياد خلف رجه الكربولي.
 
وأضافت الوزارة في البيان أن تنفيذ حكم الإعدام بالمجرمين تم بحضور المعنيين كافة وفقا لأحكام القانون، مؤكدة أن هذه الأحكام قد استوفت جميع الإجراءات المنصوص عليها في القانون.
 
والريشاوي أدينت في 2006 بالمشاركة في تفجير 3 فنادق في عمان عام 2005 أودت بحياة 60 شخصا، وطالب تنظيم الدولة قبل أسبوعين بإطلاق سراحها مقابل الصحفي الياباني كينجي غوتو قبل أن يعدمه.
 
ورهن الأردن إطلاق سراحها مقابل إفراج داعش عن الطيار الأردني معاذ الكساسبة المحتجز منذ 24 ديسمبر الماضي بعد سقوط طائرته الحربية، خلال قصف مواقع المتشددين بالرقة السورية.
 
غير أن داعش نشر، أمس الثلاثاء، فيديو يظهر قتل الكساسبة حرقا، قبل أن يعلن الجيش الأردني أن التنظيم قتل الطيار في 3 يناير الماضي، ويؤكد وزير الإعلام الأردني أن المتشددين كانوا يتلاعبون في المفاوضات.
 
أما الكربولي فمتهم بالانتماء لتنظيم القاعدة واعتقلته القوات الأردنية في مايو 2006، وقضت محكمة بإعدامه في الخامس من مارس 2007، بناء على اعترافه باستهداف مصالح أردنية وقتل مواطن أردني.

شارك الخبر مع أصدقائك