رياضة

“الأرجنتين” يسعى للثأر من ألمانيا فى ودية .. اليوم

يلتقي منتخبا ألمانيا والأرجنتين اليوم بمدينة دوسلدورف الألمانية، في مواجهة ودية، هى تكرار لنهائى مونديال البرازيل 2014 والتي انتهت بفوز الماكينات على التانجو بهدف نظيف وتتويجه باللقب العالمي للمرة الرابعة في تاريخه، وذلك فى العاشرة الا الربع مساء.

شارك الخبر مع أصدقائك

 

على المصرى:
 
يلتقي منتخبا ألمانيا والأرجنتين اليوم بمدينة دوسلدورف الألمانية، في مواجهة ودية، هى تكرار لنهائى مونديال البرازيل 2014 والتي انتهت بفوز الماكينات على التانجو بهدف نظيف وتتويجه باللقب العالمي للمرة الرابعة في تاريخه، وذلك فى العاشرة الا الربع مساء.

 
تستحوذ المباراة على اهتمام عشاق كرة القدم دون جميع المباريات التي تشهدها جولة المباريات الودية هذا الأسبوع، ضمن استعدادات معظم الفرق لبدء مسيرتها في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة “يورو 2016” بفرنسا.
 
وتنطلق فعاليات التصفيات يوم الأحد المقبل، وذلك بعد أقل من شهرين على إسدال الستار على فعاليات المونديال البرازيلي في 13 يوليو الماضي.
 
ويتطلع المنتخب الألماني إلى الماضي القريب، حيث تعيد مباراة الغد ذكريات الفوز الثمين للفريق على نظيره الأرجنتيني في نهائي المونديال باستاد “ماراكانا” العريق في “ريو دي جانيرو”.
 
ولكن يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني، يفكر أيضا في المستقبل وفي إعادة ترتيب الأوراق بالفريق بعد اعتزال فيليب لام قائد الفريق، والمهاجم ميروسلاف كلوزه، والمدافع بير ميرتساكر اللعب الدولي عقب الفوز بالمونديال.
 
ويعود لاعب الوسط ماركو ريوس، والمهاجم ماريو جوميز إلى صفوف المنتخب الألماني، بعدما غابا عن صفوف الفريق في المونديال البرازيلي بسبب الإصابة.
 
بينما يفتقد لوف في المباراة لجهود لاعبه مسعود أوزيل نجم أرسنال الإنجليزي بسبب الإصابة، وتحوم الشكوك حول مشاركة كل من جيروم بواتينج وماتس هوملز وسامي خضيرة.
 
ويسعى المنتخب الألماني إلى تحقيق نتيجة طيبة أمام المنتخب الأرجنتيني الذي يخوض المباراة بدون نجمه وقائده ليونيل ميسي.
 
وتمثل المباراة أفضل استعداد للمنتخب الألماني قبل بدء مسيرته في تصفيات يورو 2016 بالمباراة المقررة أمام نظيره الاسكتلندي يوم الأحد المقبل، واستدعى لوف  18 لاعبا من قائمة الفريق التي شارك بها في المونديال.
 
وقال لوف: “إنه تحد كبير وشيء مثير أن نواجه الأرجنتين مجددا على أرضنا، نحترمهم بشكل كامل وسيأتي هذا الفريق إلى ألمانيا متحفزا بشكل كبير ويقدم مباراة جيدة، إننا في بداية موسم جديد ولهذا فمن وجهة النظر الرياضية ستكون المباراة اختبارا قويا يسمح لنا بالمنافسة على أعلى مستوى مجددا”.
 
ويسعى المنتخب الأرجنتيني بقيادة مديره الفني الجديد خيراردو “تاتا” مارتينو، إلى الثأر من نظيره الألماني بعد مباراة نهائي المونديال البرازيلي التي شهدت فوز ألمانيا بهدف نظيف في الوقت الإضافي.
 
ويغيب ميسي نجم برشلونة الإسباني عن صفوف المنتخب الأرجنتيني في هذه المباراة بسبب الإصابة بشد في أربطة الساق، ولكن مارتينو الذي يرفض إجراء تغييرات على الفريق بعد توليه المسئولية خلف لمواطنه أليخاندرو سابيلا ما زالت لديه العديد من العناصر الموهوبة التي يستطيع الاختيار من بينها.
 
ويستطيع مارتينو الاعتماد على الثلاثي جونزالو هيجوين وسيرخيو اجويرو وإيزكويل لافيتزي في خط هجوم يثير حسد جميع المدربين حول العالم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »