لايف

الأربعاء.. “مهنية الإعلام بعد 30 يونيو”

كتب – علي راشد: ينظم معهد التنوع الإعلامي بالتعاون مع مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان مائدة مستديرة متخصصة لبحث وتقييم أداء الإعلام المصري تحت عنوان "مهنية الإعلام بعد 30 يونيو"، وذلك في فندق سفير بالدقي، في الحادية عشر صباح الأربعاء…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – علي راشد:

ينظم معهد التنوع الإعلامي بالتعاون مع مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان مائدة مستديرة متخصصة لبحث وتقييم أداء الإعلام المصري تحت عنوان “مهنية الإعلام بعد 30 يونيو”، وذلك في فندق سفير بالدقي، في الحادية عشر صباح الأربعاء المقبل.

تستضيف المائدة المستديرة مجموعة من الإعلاميين والأكاديميين والحقوقيين المعنيين بحرية واستقلال الإعلام، من بينهم حافظ المرازي، حسام السكري، شريف عامر، صفوت العالم، عبير السعدي، عماد مبارك، عماد الدين حسين، ليليان داوود، هشام قاسم وياسر عبد العزيز، ويدير اللقاء الكاتب الصحفي أيمن الصياد.

يبحث اللقاء مدى التزام الإعلام بالمعايير المهنية والأخلاقية التي تضمن قيامه بدوره في هذه المرحلة المهمة، كما يطرح اللقاء مجموعة من التساؤلات حول طبيعة وحدود هذا الدور، وإلى أي مدى نجح الإعلاميون في القيام به، ويتطلع اللقاء كذلك إلى الوقوف على الحد الأدنى من المعايير المهنية التي يجب توافرها في العمل الإعلامي، بالأخذ في الاعتبار الوضع العام في مصر، وأهم ما طرأ عليه من تغيرات انعكست على أداء الإعلام بعد 30 يونيو.

تبدأ فعاليات اللقاء في الحادية عشر صباحًا بكلمة الافتتاح والترحيب بالحضور من العاملين والمهتمين بالعمل الإعلامي، يلقي كلمة الافتتاح مديرة معهد التنوع الإعلامي بلندن ميلسا بيستج، ونائب مدير مركز القاهرة زياد عبد التواب، ثم تبدأ أعمال المائدة المستديرة التي تخصص جزء منها لمداخلات الحضور.

 

شارك الخبر مع أصدقائك