بورصة وشركات

الأدوية الخاسر الأكبر.. والتصدير يحمى “ايبيكو” من هزة الجنيه

 شريف عمر
 
اعتبر على راغب رئيس القطاعات المالية بشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية "إيبيكو"، أن شركات الادوية العاملة فى السوق المصرية ستكون الخاسر الأكبر من تراجع قيمة الجنيه المحلى أمام العملات الأجنبية، خاصة وأن شركات الادوية المحلية تستورد نحو 90% من المواد الخام التى تستخدمها فى الانتاج.

شارك الخبر مع أصدقائك

 شريف عمر
 
اعتبر على راغب رئيس القطاعات المالية بشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية “إيبيكو”، أن شركات الادوية العاملة فى السوق المصرية ستكون الخاسر الأكبر من تراجع قيمة الجنيه المحلى أمام العملات الأجنبية، خاصة وأن شركات الادوية المحلية تستورد نحو 90% من المواد الخام التى تستخدمها فى الانتاج.
 
وأضاف “”راغب فى تصريحات خاصة لـ “المال” أن القوانين المنظمة فى مصر تجبر شركات الادوية على بيع منتجاتها، وفقاً لسعر معين يتم وضعه من جانب وزارة الصحة، مشيراً الى ان تلك الاسعار لم يتم تغييرها منذ عدة سنوات، ولم تأخذ فى الحسبان ارتفاعات التضخم وهبوط الجنيه فى مصر.
 
وتابع: “شركات الأدوية التى تبيع منتجاتها فى السوق المحلية فقط، تواجه موقفاً مالياً متأزماً فى ظل أن أسعار البيع المطبقة فى مصر لا تتناسب مع القيمة الحقيقة للانتاج.
 
ولفت إلى أن نجاح شركته فى تصدير جزء من منتجاته باسواق إفريقيا والبلدان العرببة، يعطيها ميزة تنافسية فى الموازنة بين الايرادات والمصروفات بالدولار وباقى العملات الاجنبية، موضحاً ان تلك الاستراتيجية تعزز من قدرة الشركة فى مواجهة الازمات المالية المفاجئة.
 
جدير بالذكر أن البنك المركزي المصري قد خفض الخميس الماضى اسعار الفائدة القياسية للودائع والقروض لليلة واحدة بمقدار 50 نقطة اساس الي 8.75 و9.75 بالمائة على الترتيب، كما تقرّر تخفيض سعر العملة الرئيسية للبنك المركزي، بمقدار 50 نقطة مئوية إلى 9.25%، وكذلك سعر الائتمان والخصم بمقدار 50 نقطة مئوية إلى 9.25%.
 
وتجبر وزارة الصحة شركات الأدوية العاملة فى السوق المحلية على بيع منتجاتها، وفقاً لاسعار يتم تحديدها من جانب لجنة التسعير بالوزارة، وتعامى اغلبية شركات من عدم موافقة الحكومة على رفع أسعار بيع الأدوية، وهو الأمر الذى يكبدة من حجم الخسائر التى يتكبدوها بنهاية كل فترة مالية.
 
أظهرت القوائم المالية المجمعة للشركة، خلال فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2014، تحقيق صافي ربح بـ 252.5 مليون جنيه مقابل 242.4 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضي، بنسبة زيادة في الارباح بلغت 4.2 %..
 

شارك الخبر مع أصدقائك