Loading...

الأجهزة المنزلية.. والصادرات 10 مليارات

Loading...

الأجهزة المنزلية.. والصادرات 10 مليارات
جريدة المال

المال - خاص

11:57 م, الأثنين, 7 يناير 08

 
أشرف فكري
 
حقق قطاع الصناعات الهندسية طفرة كبيرة في الإنتاج والتصدير ليصل إجمالي إنتاجه إلي 95 مليار جنيه نهاية عام 2007، وصادراته 10 مليارات جنيه.
 
أكد المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة أن مصر تنتج حالياً حوالي 6 ملايين من الأجهزة الكهربائية المنزلية، وفي مصر خامس أكبر مصنع لأجهزة التكييف المنزلي بطاقة إنتاجية مليون جهاز سنوياً يصدر %75 من إنتاجه لأوروبا والدول العربية والأفريقية.
 
وتتم إضافة استثمارات جديدة لأكبر مجمع لإنتاج أجهزة التكييف في المنطقة خلال العام الحالي، كما يتم افتتاح توسعات في هذا المجمع خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلي أن المنتجين المصريين نجحوا في إقامة تحالفات مع كبريات الشركات العالمية المتخصصة لزيادة الإنتاج والجودة والمواصفات.
 
أوضح تقرير أعدته وزارة التجارة والصناعة أن مصر مرشحة لتكون مركزاً لتصدير البوتاجازات إلي أوروبا والدول العربية والأفريقية، بضخ 300 مليون جنيه استثمارات جديدة في هذا القطاع.
 
يصل إنتاج مصر من مواقد البوتاجاز إلي أكثر من 2 مليون جهاز من المستهدف أن تصل صادرات السلع الهندسية إلي حوالي 14 مليار جنيه خلال العام الحالي 2008، ويعمل في هذا القطاع حوالي مليون عامل في 5562 وحدة إنتاجية.
 
أشار التقرير إلي أن صادرات الصناعات الهندسية والالكترونية حققت زيادة كبيرة خلال الربع الأول من العام الحالي 2008 وصلت حوالي إلي %21.
 
بلغت قيمة الصادرات المصرية من الصناعات الهندية والالكترونية 486 مليون دولار مقابل 400 مليون دولار خلال الربع الأول من عام 2007.
 
أرجع سيد أبو القمصان مستشار وزير التجارة والصناعة لشئون التجارة الداخلية، ارتفاع صادرات مصر من الصناعات الهندسية، خاصة البوتاجازات والسخانات إلي حصولها للمرة الأولي إلي مساندة من صندوق مساندة الصادرات.
 
أشار إلي أن مجلس مساندة الصادرات وافق في اجتماعه الأخير علي استمرار المساندة للقطاعات التي حققت الأهداف المنشودة في مقدمتها الرخام، والجرانيت التام الصنع والأساس واكسسوارات الملابس الجاهزة والأفران والبوتاجازات. قال أبو القمصان الحكومة مستعدة لمساندة الصادرات وزيادة مخصصات صندوق تنمية الصادرات بشرط تحقيق أهداف تصديرية محددة وزيادة وتطوير الشركات المستفيدة، حتي تتمكن من المنافسة عالمياً مثلما حدث في الصناعات الهندسية.
 
وشدد علي أن هذه المساندة مؤقتة وليست دائمة، والهدف منها مساندة القطاعات الصناعية الوطنية لتكون علي قدم المساواة بمثيلاتها الأجنبية من خلال زيادة الإنتاجية والأخذ بالأساليب الحديثة في الإدارة وأساليب التصنيع.
 
أضاف أن المساندة المقدمة إلي الشركات ساعدت علي تحسين الوضع التنافسي لمنتجاتها في الأسواق الخارجية وبالتالي زيادة الطلب علي منتجاتها وارتفاع حجم الصادرات، موضحاً أن العائد علي كل جنيه مساندة 2.1 دولار خلال عام 2007/2006.
 
حسب البيانات الصادرة عن الجهاز بلغ إجمالي عدد الشركات المستفيدة من المساندة 748 شركة خلال عام 2007/2006 بالإضافة إلي زيادة حجم العمال للشركات التي استفادت من برامج المساندة إلي 216 ألف عامل خلال الفترة من 2004 حتي 2006، وفقاً للإحصاءات المقدمة من الشركات للصندوق.. مشيراً إلي أن الأفران، والبوتاجازات تحصل منذ عام 2006 علي مساندة من صندوق تنمية الصادرات بقيمة 26 مليون جنيه لمدة 5 سنوات بنسبة %8 تتناقص بنسبة %1 سنوياً.
جريدة المال

المال - خاص

11:57 م, الأثنين, 7 يناير 08