Loading...

الاتحاد الأوروبى يتعاون فى تنظيم مؤتمر قناة السويس للاستثمار أوائل 2020

Loading...

يهدف لتشجيع رؤوس الأموال فى مجالات أنشطة الموانئ واللوجستيات

الاتحاد الأوروبى يتعاون فى تنظيم مؤتمر قناة السويس للاستثمار أوائل 2020
سمر السيد

سمر السيد

8:22 ص, الأربعاء, 4 سبتمبر 19

قال السفير إيفان سوركوش، سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة ، أن الاتحاد يتعاون تعاوناً وثيقاً مع الحكومة المصرية على تنظيم مؤتمر قناة السويس للاستثمار، مضيفاً أنه من المرجح أن يحدث فى أوائل العام المقبل 2020 بدلاً من نهاية عام 2019 لضمان التنظيم الجيد.

كان « سوركوش» قد صرح سابقاً، بإنه كجزء من التزام الاتحاد الأوروبى بدعم القطاع الخاص والاستثمارات وخلق فرص العمل، فإنه من المقرر تنظيم مع شركاء الاتحاد فى مصر مؤتمر قناة السويس للاستثمار فى نوفمبر 2019 ليتزامن مع مرور 150 عام على قناة السويس.

ويهدف المؤتمر إلى تشجيع الاستثمارات فى مجالات تشمل خدمات الموانئ والخدمات اللوجستية والتصنيع والشركات الصغيرة والمتوسطة.

وبخصوص حجم التبادل التجارى بين مصر والاتحاد الأوروبى فى الـ6 أشهر الماضية، قال سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة، أنه وفقاً لأحدث البيانات المتاحة، ارتفع إجمالى صادرات الاتحاد الأوروبى بنسبة %16.5 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى مسجلةً نحو 9.7 مليار يورو مقابل 8.3 مليار.

أرجع «سوركوش» تلك الزيادة بشكل رئيسى إلى زيادة صادرات الاتحاد الأوروبى إلى مصر من الآلات ومعدات النقل والمواد الكيميائية والأدوات البصرية ومنتجات الخضروات.

ارتفاع الصادرات المصرية للاتحاد الأوروبى في النصف الأول من 2019

كما زادت الصادرات المصرية إلى الاتحاد الأوروبى خلال النصف الأول من العام الجارى مقارنة بنفس فترة المقارنة السابق ذكرها بنسبة %8.7 مسجلةً نحو 4.6 مليار يورو مقارنة بـ 4.3 مليار، وبرر ذلك فى الغالب إلى زيادة صادرات المنتجات المعدنية والبلاستيكية والخضروات.

كان سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة، قد صرح سابقاً بإنه لا يزال الاتحاد هو الشريك الأكبر لمصر بحوالى %30 من تجارتها مع العالم خلال السنوات الماضية، لافتاً إلى أن ثانى أكبر شريك تجارى لمصر وهى الإمارات العربية المتحدة، كانت نسبتها %7 بينما الصين %6 والولايات المتحدة %5

ونوه” سوركوش” إلى أنه بفضل اتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبى ومصر والتى دخلت حيز التنفيذ فى عام 2004، زادت التجارة الثنائية بأكثر من الضعف من حوالى 12 مليار يورو فى عام 2004 إلى حوالى 28 مليار يورو فى عام 2018.

ووفق أحدث بيانات البنك المركزى المصري، احتلت الاستثمارات الوافدة من الاتحاد الأوروبى المركز الأول فى قائمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة فى مصر بواقع 7.95 مليار دولار فى العام المالى 2017/2018، وبلغت فى الربع الثالث من العام المالى 2018/2019 نحو 2.87 مليار مقارنة مع 2.3 مليار فى نفس الفترة من العام المالى الماضي.