سيـــاســة

الآلاف يتظاهرون في برشلونة ضد استقلال كتالونيا

بي بي سي   احتشد الآلاف من معارضي انفصال كتالونيا عن إسبانيا في شوارع برشلونة، وهي أكبر مدينة داخل الإقليم. الآلاف يتظاهرون في برشلونة ضد استقلال كتالونيا ودعمت كافة الأحزاب السياسية الوطنية الرئيسية في إسبانيا هذه المسيرة التي انطلقت تحت شعار" كلنا كتالانيون". وحمل الكثير من المتظاهرين لافتا

شارك الخبر مع أصدقائك

بي بي سي
 
احتشد الآلاف من معارضي انفصال كتالونيا عن إسبانيا في شوارع برشلونة، وهي أكبر مدينة داخل الإقليم.
الآلاف يتظاهرون في برشلونة ضد استقلال كتالونيا


ودعمت كافة الأحزاب السياسية الوطنية الرئيسية في إسبانيا هذه المسيرة التي انطلقت تحت شعار” كلنا كتالانيون”.

وحمل الكثير من المتظاهرين لافتات تطالب بسجن زعيم الإقليم المقال كارلس بوجديمون.

وتأتي هذه المسيرة، وسط حالة انقسام كبير في الشارع الكتالاني، حيث تظاهر عشرات الآلاف في برشلونة قبل يومين تأييدا للاستقلال.

وقررت الحكومة المركزية في مدريد، السبت الماضي، إلغاء الحكم الذاتي في إقليم كتالونيا، والسيطرة على صلاحيات حكومته، وقالت إنها سترحب بمشاركة زعيم الإقليم المقال، في انتخابات محلية مرتقبة.

وأعلنت مدريد عن إجراء الانتخابات في كتالونيا لاختيار نواب البرلمان المحلي في ديسمبر.

وجاء ذلك بعدما صدق برلمانه على الانفصال عن الحكومة المركزية.

ويدعو بوجديمون إلى تشكيل “معارضة ديمقراطية” لحكم مدريد المباشر، وأدان تعليق الحكم الذاتي للإقليم، وتعهد بمواصلة “العمل لبناء دولة حرة”.

وشهدت إسبانيا أزمة دستورية عاصفة منذ إجراء كتالونيا استفتاءً للانفصال، نظمته حكومة بوجديمون المؤيدة للانفصال، في وقت مبكر من هذا الشهر، وذلك في تحدٍ لقرار المحكمة الدستورية التي قضت بعدم قانونية الاستفتاء.

وتقول الحكومة الكتالونية إن 90 % من المشاركين في الاستفتاء، الذين بلغت نسبتهم 34 % من الناخبين المسجلين، أيدوا الانفصال عن الدولة الأم.

ومن المتوقع أن تلقي هذه الأزمة السياسية بظلالها على ملاعب كرة القدم، حيث يلتقي اليوم في كتالونيا، فريق ريال مدريد بطل الدوري الإسباني، مع فريق جيرونا الكتالاني المدعوم من رئيس الإقليم المقال بوجديمون.

وشهد يوم الجمعة الماضي إعلان البرلمان الإقليمي استقلال كتالونيا، واعتبرت مدريد الخطوة غير قانونية.

كما أعلن رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي، حل برلمان كتالونيا، وإقالة بوجديمون، وأمر بإجراء انتخابات محلية جديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك