استثمار

الآثار: 516 مليون جنيه لتنفيذ 30 مشروعا بالقاهرة التاريخية

الآثار: 516 مليون جنيه لتنفيذ 30 مشروعا بالقاهرة التاريخية

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:

أعلن الدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار عن انتهاء مجموعة من مشروعات التطوير فى منطقة القاهرة التاريخية ، والتى من المقرر افتتاحها قبل نهاية شهر يونيو الحالى ، إلى جانب إطلاق مجموعة أخرى من المشروعات بدءا من أول يوليو القادم لتطوير المنطقة ، مشيرا إلى أنه تم ضم قصر البارون بمصر الجديدة لإدارة مشروع تطوير القاهرة التاريخية حيث سيتم على الفور البدء فى ترميم القصر وإعادة توظيفه من خلال إعداد دراسات تفصيلية سيتم طرحها فى كراسة على المكاتب الاستشارية خلال الفترة القادمة . 
وقال الدماطى – فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط – إن إجمالى المشروعات المنتهية فى مشروع تطوير القاهرة التاريخية فى الفترة من يوليو 2014 وحتى يونيو الحالى بلغ 25 مشروعا بإجمالى تكلفة 175 مليون جنيه، لافتا إلى أنه يجرى حاليا تنفيذ 30 مشروعا بتكلفة 516 مليون جنيه، وطرح 3 مشروعات للتنفيذ بقيمة 10 ملايين جنيه .
ومن جانبه، أكد محمد عبدالعزيز مساعد وزير الآثار لقطاع الآثار الإسلامية والقبطية أنه تم الانتهاء من إنشاء قسم الجمالية الجديد بشارع المرور، والذى بلغت تكلفته 13 مليون جنيه، ومن المقرر افتتاحه خلال الأيام القادمة، وبذلك سيتم إخلاء مكان القسم القديم الآثرى ببيت القاضى ، والذى كان يعد العقبة الوحيدة لتنفيذ مشروع ضخم لتطوير منطقة بيت القاضى بتمويل من وزارة السياحة يتضمن إنشاء فندق تراثى، ومجمع مطاعم ، ومركز لزوار القاهرة التاريخية، لافتا إلى أنه سيتم العمل فى هذا المشروع بدءا من الشهر القادم . 
وأوضح أنه من بين المشروعات التى تم الانتهاء منها وسيتم افتتاحها خلال اسبوع، المرحلة الثانية من تطوير منطقة الجمالية والتى تشمل مشروع المرافق والتطوير الحضرى والذى بلغت تكلفته 50 مليون جنيه مقسمة إلى 20 مليون جنيه لتجديد شبكة المرافق و30 مليون جنيه للتطوير الحضرى، لافتا إلى أنه تم ذلك الانتهاء من مشروع معالجة المياه الجوفية فى السور الشمالى والذى بلغت تكلفته 5ر1 مليون جنيه .
وذكر أنه سيتم كذلك قبل نهاية يونيو الحالى افتتاح متحف النسيج بشارع المعز بعد الانتهاء من عملية تطويره بتكلفة 8 ملايين جنيه، والتى تضمنت مرحلتين الأولى تأمينه ضد أخطار الحريق بتكلفة 5ر6 مليون جنيه، والثانية شملت أعمال الترميم المعمارى، والترميم الدقيق ومعالجة الرطوبة والأملاح وشبكات التكييف بتكلفة 5ر1 مليون جنيه .
وكشف عبدالعزيز عن تنفيذ أول مشروع للتطوير الحضرى لمنطقة خان الخليلي يبدأ تنفيذه الشهر القادم ، بتكلفة 7 ملايين جنيه مناصفة بين وزارتى الآثار والسياحة، ويجرى حاليا إعداد كراسة الشروط والمواصفات لطرحها على الشركات، مشيرا إلى أن المشروع يتضمن ترميم الأرضيات وواجهات المحالات بخان الخليلى . 
وقال إنه سيتم البدء فى إجراء الدراسات التفصيلية لمشروع الأحياء العمرانى للقاهرة التاريخية، والتى تم تحديدها ب 9 نطاقات تشمل “القلعة وماحولها ، منطقة مصر القديمة والفسطاط ، الدرب الأحمر وباب الوزير والأزهر والغورى، السيدة زينب والخليفة، الجبانة الشرقية “قرافة المماليك”، منطقة الجمالية، الجبانة الشمالية بباب النصر، الجبانة الجنوبية بالإمام الشافعى، وجزءا من منطقة بولاق”.
وأضاف أنه سيتم الشهر القادم البدء فى إعداد أول دراسة تفصيلية لمنطقة القلعة وماحولها وتتضمن “السيدة عائشة، عرب اليسار، الحطابة” كما تتضمن تلك الدراسة تطوير البنية التحتية، وترميم الآثار والمبانى التاريخية والتراثية، إلى جانب مشروعات للتنمية المجتمعية والحرف التقليدية وتطوير الأسواق ونشر الوعى الآثرى بتلك المناطق، مشيرا إلى أن تلك الدراسة ستستغرق 6 أشهر يتم بعدها طرحها على المستثمرين ومن المردود سيتم تنفيذ باقى الدراسات التفصيلية تباعا على ال 8 مناطق المتبقية.
ونوه عبدالعزيز بأن مشروع الأحياء العمرانى للقاهرة العمرانية بدأ فى عام 2011 وانتهى فى نوفمبر الماضى بالتعاون مع منظمة اليونسكو ومجموعة من الوزارات المعنية بتطوير القاهرة التاريخية لتقديم رؤية للحفاظ على القاهرة التاريخية، ووضع نموذج لبعض الدراسات التخصصية فى منطقة القلعة وماحولها ومجموعة من الأدلة الإرشادية وقاعدة بيانات لمحيط القاهرة التاريخية والتى تم تحديدها بمساحة 32 كم مربع.

شارك الخبر مع أصدقائك