لايف

الآثار: متحف العاصمة الإدارية سيضم 1000 قطعة

تمت مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين المجلس الأعلى للآثار ومجموعة الماسة لإنشاء متحف جديد بمدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور محمود مبروك مستشار سيناريو العرض المتحفي بوزارة الاثار، إن عدد القطع الأثرية التي سيتم وضعها في متحف العاصمة الإدارية الجديدة تصل إلي ١٠٠٠ قطعة أثرية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المنعقد حاليا للاعلان عن توقيع بروتوكول بين المجلس الأعلي للآثار ومجموعة الماسة لانشاء فندق في العاصمة

وأوضح مبروك أن تلك القطع توثق ولأول مرة تاريخ العواصم المصرية.

وتشمل العواصم منف ثم طيبة والمنيا مرورا بالإسكندرية خلال العصر اليوناني و الروماني

وتصل إلى مدينة الفسطاط والقاهرة الفاطمية والقاهرة الخديوية.

وأضاف مبروك، أنه من المقرر  تخصيص فاترينة لكل عاصمة من العواصم الإدارية.

وأوضح أنه سيتم تسليط الضوء على النواحى الإدارية متشملة الأختام والرسائل والصادر والوارد والتبادل التجارى قديمًا.

ولفت إلى أنه سيتم عرض العديد من العملات التى توضح بداية ونهاية الحكم لكل فترة.

وتمت مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين المجلس الأعلى للآثار ومجموعة الماسة لإنشاء متحف جديد بمدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وشهد تلك المراسم، الدكتور خالد العناني وزير الآثار، واللواء محمد أمين نصر مستشار رئيس الجمهورية للشؤون المالية، منذ قليل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »