ثقافة وفنون

«الآثار»: عرض تابوت الملكة تاوسرت للجمهور لأول مرة بمتحف الأقصر

ذكرت وكالة شينحوا للأنباء أن الملكة تاوسرت أخر ملوك هذه الأسرة التى تشكل مع الأسرتين الـ 18 وال 20 الدولة الحديثة. ويمتد حكم الدولة الحديثة في مصر القديمة الفرعونية ما بين عامي 1549 ق.م - 1069 ق.م.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، التابع لوزارة الآثار، عرض تابوت الملكة تاوسرت؛ آخِر ملكات الأسرة الـ19، للجمهور، لأول مرة منذ اكتشافه، وذلك خلال الأيام القليلة المقبلة، بمتحف الأقصر، بعد السماح بعرض التابوت للجمهور، والذى يأتي بعد نقل التابوت من مكان اكتشافه بمقبرة الملك باي بالبر الغربي بمدينة الأقصر، والمغلقة أمام الزيارة، إلى متحف الأقصر.

وقال مصطفى وزيري إن حكم الأسرة الـ19 التي أسسها الملك رمسيس الأول يمتد بين 1292 ق.م و1186 ق.م.

ذكرت وكالة شينحوا للأنباء أن الملكة تاوسرت آخِر ملوك هذه الأسرة التى تشكل مع الأسرتين الـ18 والـ20 الدولة الحديثة.

ويمتد حكم الدولة الحديثة في مصر القديمة الفرعونية لما بين عامي 1549 ق.م و1069 ق.م.

يبدأ تاريخ مصر القديمة من عام 3100 ق.م.

ويبدأ تاريخ مصر القديمة مع بداية حكم مصر الموحدة من عام 3100 ق.م بعصر الأسر المبكرة وحتى عام 30 ق.م.

وتناوب على حكم مصر طوال تلك الحقب التاريخية نحو 31 أسرة من المصريين القدماء أو الفراعنة.

وانضم لهذه الأسر الفرعونية عائلتان من اليونان خلال الفترة البطلمية التي امتدت من 332 ق.م إلى 30 ق.م.

وأوضح مصطفى وزيري أن عملية النقل تمّت، أمس الخميس، بعد موافقة اللجنة الدائمة للآثار، ووسط إجراءات أمنية لشرطة السياحة والآثار.

وتمّت عملية النقل بإشراف فريق عمل من أثريين بمنطقة القرنة، وقاموا بعمل تقرير حالة للتابوت؛ لإثبات سلامته قبل عملية النقل.

وزن تابوت الملكة تاوسرت 6 أطنان

وقام مرمِّمون بأعمال الترميم قبل تغليف ونقل التابوت بطول 280 سم، وعرض 120 سم، وارتفاع 150 سم، ويزِن 6 أطنان.

تابوت الملكة تاوسرت

وأضاف الدكتور فتحي ياسين، مدير عام آثار القرنة، أن التابوت مصنوع من الجرانيت الوردي ومزيَّن بمجموعة من الرسومات والنقوش.

وتصور هذه الرسومات الأربعة الآلهات الحاميات وأبناء حورس الأربعة، بالإضافة إلى نقوش الدعوات والصلوات للمتوفى.

وأضاف ياسين أن ابن الملك رمسيس الثالث؛ المسمى منتوحرخبش-إف، أعاد استخدام التابوت الذى اكتشفه عالِم الآثار الألماني ألتن مولر.

وأوضح أن التابوت عثر عليه عالِم الآثار الألماني ألتن مولر داخل مقبرة الملك باي، والموجودة بالقرب من مقبرة الملكة تاوسرت.

وأكد الدكتور حسين عبد البصير، مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية، أن تاوسرت زوجة سيتي الثاني وآخِر ملوك لأسرة الـ19 .

وحكمت تاوسرت مصر منفردة حوالي عامين، ويعني اسمُها القوية وهى آخِر امرأة حكمت عرش مصر القديمة.

وأشار الدكتور عبد البصير إلى أن تاوسرت شيدت معبدًا غير مكتمل بالبر الغربى للأقصر جنوب معبد الرامسيوم الخاص برمسيس الثانى.

مقبرة الملكة تاوسرت بوادى الملوك

واتخذت تاوسرت لنفسها مقبرة كملك بوادى الملوك، حيث كان الدفن مقصورًا على الملوك، وحملت مقبرتها رقم 14 بين مقابر الوادى.

الأقصر

وأوضح حسين عبد البصير بدء العمل بهذه المقبرة في عهد الملك سيتى الثانى، وربما كانت مخصصة لدفن سيتى الثانى وتاوسرت.

وتم توسيع المقبرة في عهد مشاركتها بالحكم، ثم مرة ثانية في عهد حكمها، ولم يتم الانتهاء منها عند وفاتها.

وشرح أن ست نخت، أول ملوك الأسرة العشرين، اغتصب المقبرة، وقام بتوسعتها لتصبح واحدة من أطول مقابر وادى الملوك.

ولم يتمَّ العثور على مومياء تاوسرت إلى الآن وإن كان يعتقد أنها قد تكون صاحبة المومياء الموسومة بالمرأة غير المعروفة.

وتم اكتشاف المومياء والمكتشفة في الخبيئة التي عثر عليها بمقبرة الملك أمنحوتب الثانى رقم 35 بوادى الملوك وحاليا بالمتحف المصرى.

هذه المادة نقلا عن وكالة الأنباء الصينية “شينخوا” وفق اتفاق لمشاركة المحتوى مع جريدة المال.الد

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »