لايف

«الآثار» تستعرض آخر تطورات أعمال ترميم سور مجرى العيون

تواصل وزارة الآثار أعمال ترميم سور مجرى العيون على قدم وساق للانتهاء منها وفقا للجدول الزمني المقرر، وذلك فى إطار مشروع الوزارة  لترميم سور مجرى العيون والمنطقة المحيطة به. وأكد الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن وزارة الآثار…

شارك الخبر مع أصدقائك

تواصل وزارة الآثار أعمال ترميم سور مجرى العيون على قدم وساق للانتهاء منها وفقا للجدول الزمني المقرر، وذلك فى إطار مشروع الوزارة  لترميم سور مجرى العيون والمنطقة المحيطة به.

وأكد الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن وزارة الآثار تولي اهتماما كبيرا لتطوير المنطقة الأثرية وإحيائها، وذلك من خلال التنسيق مع جميع الجهات المعنية، بالاضافة إلى خبرات العاملين من الفنيين التابعين لمعهد الحرف الأثرية بقطاع الآثار الاسلامية والقبطية بالوزارة.

وأشار عاطف الدباح مدير المكتب العلمي للامين العام إلى أنه جار الآن استكمال أعمال وضع السياج الخشبية العلوية حول السواقي بمنطقة فم الخليج، ووضع الابواب الحامية للعقود في الجزء السفلي من السور، والبراطيم الخشبية بالجزء العلوي.

وأضاف أن أعمال التطوير بدأت الشهر الماضي من موقع مبنى مأخذ المياه الموجود بمنطقة فم الخليج المطلة على نهر النيل، وصيانة نماذج السواقي المقامة أعلى المبنى، وقد تم تخصص هذا المبنى قديما لرفع المياه من بئر المأخد المتصل بنهر النيل إلى حوض التجميع  بقناة المياه  عبر قناطر سور مجرى العيون والممتدة من فم الخليج حتى ميدان السيدة عائشة، لترفع المياه إلى خزانات التجمع داخل القلعة عن طريق دواليب نقل المياه.

جدير بالذكر أن سور مجرى العيون أنشأه السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبي، وقام بتجديده السلطان الناصر محمد بن قلاوون تجديدًا كاملًا سنة 712 هـ – 1312م، وأقام لها السلطان الغوري خلال حكمه مأخذًا للمياه به 6 سواقى بالقرب من مسجد السيدة عائشة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »