استثمار

«الآثار»: بدء ترميم التابوت الذهبي للملك توت عنخ آمون بعد نقله للمتحف المصري الكبير

عملية نقل التابوت تمت بعد موافقة اللجنة الدائمة للآثار المصرية على عملية النقل في جلستها المنعقدة في شهر يونيو 2019

شارك الخبر مع أصدقائك

بدأت وزارة الآثار أعمال ترميم التابوت الخشبي المذهب للملك توت عنخ آمون، والذي تم نقله من مقبرة الملك إلى المتحف المصري الكبير منذ أيام؛ تمهيدًا لعرضه ضمن مجموعة الملك الذهبي. 

وأكد د.مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أن عملية نقل التابوت تمت بعد موافقة اللجنة الدائمة للآثار المصرية على عملية النقل في جلستها المنعقدة في شهر يونيو 2019، وذلك لتنفيذ أول عملية ترميم له منذ اكتشاف المقبرة عام 1922.

وأشار د. الطيب عباس مدير عام الشئون الأثرية بالمتحف المصري الكبير إلى أن التابوت سيتم عرضه ضمن سيناريو العرض المتحفي لمجموعة الملك توت عنخ آمون بالمتحف المصري الكبير مع بقية التوابيت الأخرى الذهبية الموجودة حاليًا بالمتحف المصري بالتحرير، والتي سيتم نقلها للمتحف المصري الكبير قبيل افتتاح المتحف الكبير لتعرض التوابيت كاملة لأول مرة.

من جانبه أوضح د. عيسي زيدان مدير عام الترميم الأولي ونقل الآثار بالمتحف المصري الكبير أن أعمال تعقيم وترميم وصيانة التابوت ستستغرق حوالي ٨ اشهر حيث يعاني التابوت من العديد من مظاهر التلف المختلفة، والتي تتمثل في وجود شروخ في طبقات الجص المذهبة وضعف عام في طبقات التذهيب، مضيفا إلى أنه قد تم توثيق وإثبات جميع مظاهر التلف بالتابوت وعمل تقرير حالة له قبل عملية النقل.

وقد تم نقل التابوت وسط إجراءات أمنية وتحت إشراف المرممين والأثريين وبالتعاون مع شرطة السياحة والآثار. 
وسوف يتم توجيه الدعوة لكل وسائل الإعلام المحلية والعالمية خلال الأسبوعين القادمين بعد الانتهاء من أعمال التعقيم للتابوت لمشاهدته بالمتحف المصري الكبير.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »