اقتصاد وأسواق

اكتشاف قضية غسل أموال لتاجري مخدرات بكفر الشيخ في عمليات بنكية

اتضح لقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة، أن المتهمين لهما معلومات جنائية مسجلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

اكتشف قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة بوزارة الداخلية، قضية غسل أموال لتاجري مخدرات، بقيمة تعاملات بلغت 25 مليون جنيه، حصيلة نشاطهما الإجرامي في تجارة المواد المخدرة.

واتخذت الأجهزة الأمنية الإجراءات القانونيـة، ضد اثنين من العناصر الإجرامية بتهمة غسل أموال تجارتهم غير المشروعة.

غسل أموال بكفر الشيخ

واتضح لقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة، أن المتهمين لهما معلومات جنائية مسجلة، ومقيمان بمحافظة كفر الشيخ.

جاء ذلك استمرارًا لجهود أجهزة وزارة الداخلية، الرامية لمكافحة جرائم غسل الأموال، وحصر ورصد ممتلكات وتتبع ثروات ذوي الأنشطة الإجرامية، وإتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم، وفقاً لأحكام قانون مكافحة جرائم غسل الأموال.

وأكدت التحريات، اتجارهما في المواد المخدرة وترويجها على عملائهما، وتربحهما وجمعهما لمبالغ مالية كبيرة، ومحاولتهما غسل تلك الأموال المتحصلة من تجارتهما غير المشروعة، عن طريق إجراء عمليات سحب وإيداع لتلك المبالغ بمختلف البنوك.

ممتلكات بقيمة 25 مليون جنيه

إضافة إلى تأسيس الأنشطة التجارية بأماكن مختلفة بمجالات أخرى، منها: عقارات، سيارات، وذلك بقصد إخفاء مصدر تلك الأموال، وإصباغها بالشرعية، واظهارها وكأنها ناتجة من كيانات مشروعة.

وقدرت تلك الممتلكات بقيمة 25 مليون جنيه تقريبًا، واتخذت الإجراءات القانونية في الواقعة.

كانت وزارة الداخلية، قد أعلنت -الخميس- الكشف عن واحدة من أكبر قضايا غسل الأموال، وضبط تشكيل عصابى تخصص نشاطه الإجرامى فى إنشاء حسابات بريدية صورية، تورط فيها متهمين من 6 محافظات، بإجمالي حجم المعاملات المالية مليار ومائتان وخمسة وثلاثون مليون جنيه.

تفاصيل أكبر قضية غسل أموال

وقالت الداخلية، في بيان لها، إن أجهزتها تمكنت بناءً على معلومات أجهزة البحث الجنائي بقطاع الأمن العام، من الكشف عن واحدة من أكبر قضايا غسل الأموال، وضبط تشكيل عصابي تخصص نشاطه الإجرامي في إنشاء حسابات بريدية صورية، من بينها حسابات لأشخاص متوفين ومسافرين خارج البلاد أو لأشخاص دون علمهم، أو لشركات وهمية لتحويل وإيداع أموال تستغل فى الأعمال غير المشروعة نظير حصولهم على نسبة من تلك الأموال، وتمويل أنشطتهم فى الإتجار بالنقد المحلي والأجنبى وتجميع مدخرات العاملين بالخارج والهجرة غير الشرعية والإتجار بالمخدرات، وقيامهم بأعمال الإخفاء والتمويل على تلك الحسابات للحيلولة دون رصدها أمنياً. 

وأضافت الوزارة أنه من خلال تتبع خطوط سير حركة تلك الأموال، تم تحديد المبالغ النقدية المتعامل عليها، وبلغت مليار وتسعة وستون مليون جنيه.

تورط 29 متهمًا بينهم موظفين

وعقب تقنين الإجراءات تم استهداف عناصر التشكيل، وضبط 6 من موظفى مكتب بريد مطروح، 6 أشخاص من القائمين بعمليات الإيداع على 10 حسابات من مكاتب بريد بعدد 4 محافظات، و5 مستفيدين – مقيمين بمحافظة مطروح- تؤول إليهم تلك الأموال.

واستكمالاً لجهود البحث ومن خلال جمع المعلومات وإجراء التحريات، أمكن ضبط تشكيل عصابى آخر تخصص فى ذات النشاط مكون من 3 موظفين بمكتبى بريد برج العرب، المرج، و9 أشخاص من القائمين بعمليات الإيداع على تلك الحسابات والقائمين على تغذيتها من 6 محافظات.

إجمالي التعاملات 1.235 مليار جنيه

وكذا شخص مستفيد مقيم بمدينة الإسكندرية تؤول إليه تلك الأموال، فى إطار التغطية على نشاطهم فى مجال الإتجار بالمخدرات بإجمالى مبالغ متعامل عليها بلغت مائة وستة وستون مليون جنيه.

وأضافت أن إجمالي حجم المعاملات المالية في أكبر قضايا غسل الأموال بلغ مليار ومائتان وخمسة وثلاثون مليون جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »