لايف

اكتشاف جين جديد يعالج العمود الفقري

اكتشاف جين جديد يعالج العمود الفقري

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام:

توصل علماء إلى أن طول أجسام الثعابين يرجع إلى وجود جين أطلقوا عليه اسم Oct4، حيث تبين أنه يتحكم في الخلايا الجذعية، ويؤثر على نمو الأجزاء الوسطى أو جذوع أجسام الفقاريات.

وذكر موقع الإندبندنت أن تحور لحق بمسيرة تطور الزواحف أدى لنشوء الجين، واستمرار تنشيطه لفترة زمنية أطول، مما هو معتاد أثناء المرحلة الجنينية.

وقالت دكتورة ريتا أيرز من معهد علمي برتغالي: إن الجينات المختصة ببناء منطقة الجذع يجب أن تتوقف عن العمل حتى يتسنى السماح ببدء عمل الجينات المختصة بإنشاء الذيل.

وتابعت قائلة “لاحظنا أن جين Oct4 في الثعابين يواصل النشاط أثناء فترة أطول من المرحلة الجينية، وهو ما يفسر سبب امتلاك الثعابين لجذوع طويلة وذيول قصيرة”.

وتم التوصل للاكتشاف أثناء دراسة الفئران التي تمتلك جذوعا قصيرة وذيولا طويلة.

ويرى العلماء أن اكتشاف الجين سيساعدهم على إعادة بناء العمود الفقري عند تعرضه للإصابة عن طريق توسيع خلاياه.

شارك الخبر مع أصدقائك