Loading...

اكتشافات للشركات الهندية بخليج السويس

اكتشافات للشركات الهندية بخليج السويس
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 29 أبريل 07

المال – خاص:
 
يترقب قطاع البترول المصري اقبالا ملحوظا من الشركات الهندية العاملة في مجال البترول والغاز، خلال السنوات المقبلة، مع تعدد الفرص المتاحة في مجال التنقيب وصناعة البتروكيماويات في مصر ونمو الطلب الهندي علي الطاقة.

 
واكتشفت شركتا «أو. إن. جي.سي فيديش المحدودة» و«أي.بي. أر» الهنديتان في حقل بترول جديد «شمال رمضان – 1» وذلك في اول عملية تنقيب بمنطقة امتياز شمال رمضان بخليج السويس في مصر.
 
وقال مسئول بارز بشركة «أو.إن.جي.سي»: إن «شمال – 1» هو اول حقل يتم حفره بموجب امتياز شمال رمضان وقد تم حفره بعمق 10050 قدما، منوها الي ان عمليات التنقيب التي قامت بها الشركتان في منطقة شمال رمضان جاءت وفقا للاتفاقية التي تم توقيعها مع وزارة البترول المصرية عام 2005، متوقعا التوصل الي اكتشافات اخري في منطقة الامتياز خلال المراحل المقبلة.
 
واوضح ان مصر سوف تشهد اقبالا كبيرا من شركات الطاقة الهندية للاستفادة من مشروعات الخطة القومية للبتروكيماويات الجاري تنفيذها في مصر -حاليا- بالاضافة الي الاتفاقات التي تم توقيعها بين الجانبين المصري والهندي في مجال البترول والغاز.
 
واتفق المهندس سامح فهمي وزير البترول خلال مباحثاته الاسبوع الماضي مع مورلي ديورا وزير البترول والغاز الطبيعي الهندي علي التعاون في اربعة مجالات اولها انشاء معمل تكرير مشترك للبترول من الجيل الثالث او الرابع للمنتجات بترولية فائقة الجودة وفقا للمواصفات الاوروبية عام 2010، الثاني تعاون الشركات الهندية في الخطة القومية لتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل الجاري تنفيذها -حاليا- في مصر وفقا لبرنامج الرئيس مبارك، والثالث التعاون في مجال اعداد الاتفاقيات والبحث عن الغاز وتنميته وانتاجه، ويختص المجال الرابع بتبادل المهندسين والفنيين في شركات البترول والغاز المصري والهندية خاصة من شركتي انبي وبتروجيت والعمل في مشروعات البلدين لتبادل الخبرة والمعرفة التكنولوجية بما يحقق الاستفادة المشتركة للبلدين.
 
من جانبه قال المهندس ابراهيم العيسوي وكيل اول وزارة البترول ان الاقبال الهندي علي سوق البترول المحلية يعزز القدرة المصرية علي الحركة المرنة في اسواق النفط، بدلا من الخضوع لشروط وسيطرة دولة او دولتين في الغرب، مشيرا الي ان الدخول الهندي سبقه مجيء بتروناس الماليزية الي مصر، وهو يواكب اهتمام هنديا بالشرق الاوسط كله.
 
من جانبه توقع السفير الهندي بالقاهرة أية جوبي ناثان ان تعكس الاستثمارات الهندية في مجال الطاقة تزايدا ملحوظا في حجم الاستثمارات الهندية بمصر الي اكثر من 3 مليارات دولار خلال العام الجاري مقارنة بمليار دولار العام الماضي 2007، مشيرا الي ان الهند تحتل المركز الثاني عشر بين الدول المستثمرة في مصر، وذلك بفضل بعض المشروعات المهمة والتي تم تدشينها مؤخرا، ومنها تدشين شركة الاسمدة الهندية المصرية وهو مشروع مشترك بين شركة ايفكو الهندية وشركة النصر للتعدين المصرية وذلك لانشاء مصنع لحمض الفسفوريك في صعيد مصر، باستثمارات 350 مليون دولار تتحمل الشركة الهندية %76 منها.
 
من ناحية اخري اكدت مصادر مسئولة بوزارة البترول ان شركة ايثار الهندية العملاقة تستعد -حاليا- لبدء انشاء مصفاة تكرير وبتروكيماويات من الاجيال المتقدمة علي ساحل البحر المتوسط باستثمارات 4 مليارات دولار، بعد مفاوضات ومباحثات مكثفة عقدتها الشركة مع مسئولي الوزارة.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 29 أبريل 07