Loading...

اكتتاب »عبر المحيطات السياحية« فرصة لقدامي المساهمين‬

Loading...

اكتتاب »عبر المحيطات السياحية« فرصة لقدامي المساهمين‬
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الخميس, 8 أكتوبر 09

محمد فضل:

أجمع خبراء سوق المال علي أن الاكتتاب في أسهم عبر المحيطات السياحية بمثابة فرصة جيدة لقدامي المساهمين الراغبين في تحقيق أرباح رأسمالية علي المدي القريب، نظراً لطرح السهم بقيمته الاسمية 10 سنتات في حين تلامس قيمته السوقية حالياً 5 دولارات

.

وتطرح عبر المحيطات للسياحة 90 مليون سهم للاكتتاب، بواقع 80 مليوناً لقدامي المساهمين، و10 ملايين سهم للاكتتاب العام .

كما نوه الخبراء إلي أن السهم ارتفع بمعدلات كبيرة ليحقق طفرات سعرية سريعة منذ شهر فبراير 2009 منطلقاً من 15 سنتاً حتي ارتفع فوق 5 دولارات خلال الاسبوع الماضي، مدعوماً باجراء الشركة السابق بتجزئة السهم إلي 10 أسهم ثم تلاه سعيها نحو زيادة رأس المال وهو ما يشير إلي هذه الاجراءات السوقية التي تعد العامل الرئيسي وراء هذه الارتفاعات الرئيسية بعيداً عن نتائج أعمال الشركة التي سجلت خسائر بمقدار 257.3 ألف جنيه خلال النصف الأول من العام الحالي .

وطالب الخبراء بتوخي الحذر من المجازفة بالاقبال الشديد علي السهم نظرا لزيادة احتمالات هبوطه سريعاً إثر زيادة رأس المال في ضوء عمليات المضاربة العنيفة التي تجري عليه .

وأشاروا إلي ضرورة وضع العائد المتوقع جراء عملية توظيف الشركة لهذه السيولة في الحسبان بعد ارتفاع رأس المال بمعدل 10 أضعاف .

ورهن خبراء سوق المال نجاح الاكتتاب العام بطرح 10 ملايين سهم في السوق بعد انتهاء الاكتتاب الأول الخاص بقدامي المساهمين، بالقيمة العادلة للسهم التي سيتم تحديدها لاحقاً، ومدي ملاءمتها للسعر السوقي أثناء الاكتتاب .

فضلا عن فترة تجميد هذه السيولة لحين إدراج هذه الاسهم بالسوق، واتجاهات السهم خاصة في ظل الحركات التصحيحية التي تتخلل السوق باستمرار .

يقول أحمد عاشور، رئيس مجلس إدارة شركة عبر المحيطات السياحية إن التوجه نحو زيادة رأس المال بطرح اكتتاب أولي بمقدار 80 مليون سهم خاص بقدامي المساهمين بالقيمة الاسمية 10 سنتات والاقتصار علي مصروفات اصدار 0.2 سنت فقط لتوفير أكبر عوامل جذب ممكنة للمساهمين للإقبال علي تغطية الاكتتاب هذا الطرح يأتي كخطوة مهمة في طريق الشركة لتوفيق أوضاعها لتتناسب مع متطلبات وقواعد القيد الجديدة .

وأرجع طرح الشركة 10 ملايين سهم في اكتتاب عام بالسوق إلي عدم توجه الشركة في بداية اجراءات قيدها بالبورصة المصرية نحو الطرح العام بنسبة %10 من اجمالي قيمة رأس المال والتي ينص عليها القانون .

وأضاف أن الاكتتاب في هذه الاسهم سيجري بالقيمة العادلة التي سيعلن عنها عقب انتهاء الاكتتاب الخاص بقدامي المساهمين .

وعلي صعيد آخر أوضح عبدالوهاب طايل، العضو المنتدب بشركة مصر لتداول الاوراق المالية أن العوائد المتوقعة جراء توظيف الشركة لهذه الزيادة الكبيرة في رأس المال ستلعب دوراً كبيراً في تحديد الجدوي الاستثمارية للإقبال علي الاكتتاب في أسهم عبر المحيطات السياحية، مشيراً إلي أنه في حال انخفاض العوائد المتحققة عن مستوي توقعات المساهمين سيهوي بالسهم بعنف خاصة في ظل تحركاته صعوداً وهبوطاً بنسبة كبيرة .

ونصح طايل المساهمين بعدم الانجراف خلف القيمة السوقية المرتفعة للسهم بشدة مقارنة بنظيرتها الاسمية، حيث إن هذا الوضع المريب يعطي إنذاراً مبكراً لاتجاه السهم مستقبلاً .

وأكد عبدالوهاب أن سهم عبر المحيطات السياحية ينشط بشدة وسط الاسهم الدولارية في ظل ارتفاعاته المتتالية منذ شهر فبراير الماضي، مشيراً الي أن الانخفاض الطفيف في سعر الدولار ينعكس ايجاباً علي أصول الشركة حيث ترتفع قيمتها بالدولار وهو بدوره يلعب دوراً جيداً في دعم السهم .

وفي سياق متصل أكد راضي حنفي عضو مجلس إدارة شركة »سيتي تريد« للسمسرة في الاوراق المالية ارتفاع فرص نجاح تغطية الاكتتاب في ظل ارتفاع قيمته السوقية والتي تعد فرصة جيدة لقدامي المساهمين يصعب تجاهلها نظرا لاتجاه السهم الهبوطي إثر عملية الزيادة مباشرة وهو ما يفطنه المساهمون جيداً .

وشدد علي ضرورة طرح الزيادة في رأس المال بناء علي مدي نجاح الشركة في استثماراتها الحالية في ضوء رأس المال القائم قبل التوجه نحو توفير سيولة عالية بمقدار 10 أضعاف حتي يعطي ثقة كاملة للمستثمرين في سياسية الشركة وادارتها والاطمئنان الي حسن إدارة أموالهم المستمرة بالشركة خاصة أن هذه الزيادات الكبيرة في رؤوس الاموال تؤدي الي ارتفاعات كبيرة غير مبررة للسعر السوقي للسهم مما يهدد بهبوطه سريعا في أي لحظة .

وأشار الي أنه رغم وقوع السهم وسط الاسهم الدولارية فإن هدف اقبال المساهمين عليه ينحرف عن الهدف الرئيسي لهذه النوعية من الاسهم في الاستثمار طويل الاجل للاحتفاظ بالدولار بعيداً عن المضاربات العنيفة .

في الوقت ذاته طالب أحد خبراء سوق المال بدراسة وضع الشركة وتحديد موقفها المالي ومدي نجاحها في ادارة اعمالها قبل التوجه نحو الاكتتاب سريعاً، مشيراً إلي نتائج الشركة السلبية خلال هذا العام التي تسير عكس اتجاه السهم مما يدق ناقوس الخطر مطالباً بضرورة التروي لاتخاذ قرار استثماري صائب يتناسب مع وضعية السهم مستقبلاً .

ورهن اقبال المساهمين علي الاكتتاب العام الذي سيطرح لاحقاً بمدي ملاءمة القيمة العادلة للسهم بالسعر المتداول عليه، وكذلك فترة تجميد هذه الاسهم لحين ادراجها في السوق ومدي تأثرها بظروف السوق صعوداً وهبوطاً علاوة علي أساليب الترويج لهذا الاكتتاب لتوفير عوامل الجذب الملائمة للمساهمين .

وكانت شركة عبر المحيطات السياحية قد أعلنت سعيها الي رفع رأس المال المصدر من مليار دولار إلي 9 مليارات دولار من خلال طرح 80 مليون سهم في اكتتاب خاص بقدامي المساهمين، في حين تطرح 10 ملايين سهم آخري في اكتتاب عام بالقيمة العادلة .

وتعتزم الشركة توظيف هذه السيولة الجديدة في نشاط الاستثمار في المجال الفندقي من خلال انشاء وحدات »الشقق السكنية« حيث ستقوم الشركة باستخدام جزء من حصيلة الاكتتاب في شراء أراض في القاهرة خاصة في منطقة القاهرة الجديدة والسادس من أكتوبر وبناء تلك الوحدات عليها .

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الخميس, 8 أكتوبر 09