اقتصاد وأسواق

اقتصاديون يطالبون كاميرون بالرحيل إذا لم يحقق إصلاحات

اقتصاديون يطالبون كاميرون بالرحيل إذا لم يحقق إصلاحات

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ: 

ذكرت مجموعة من كبار رجال الأعمال والمحللين الاقتصاديين، أن على رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون، قيادة بريطانيا للرحيل من الاتحاد الأوروبي إذا لم يتمكن من الحصول على الفيتو “حق النقض” لبريطانيا بشأن القوانين الأوروبية، واستعادة سيطرة البلاد على قواعد التوظيف وتحصين لندن من قواعد منطقة اليورو.
وأوضحت دراسة تحمل اسم “غير أو ارحل” لمجموعة من كبار رجال الأعمال والمحللين الاقتصاديين أنه اذا لم يحقق رئيس وزراء تغييرا أساسيا في علاقة بريطانيا مع بروكسل، فإن العائلات البريطانية والشركات في البلاد ستكون أفضل حالا إذا تم التصويت على الرحيل من الاتحاد الأوروبي.
 وذكرت صحيفة “الديلي تليجراف” أن الدراسة هي الأكثر تفصيلا الواقع حتى الآن حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، والبدائل المطروحة. وتحدد عشرة إصلاحات رئيسية تقترح على كاميرون السعي نحو تحقيقها من زعماء الاتحاد الأوروبي قبل اجراء الاستفتاء بحلول نهاية عام 2017.
ويحضر رئيس الوزراء هذا الأسبوع القمة الأوروبية في بروكسل حيث سيحدد استراتيجيته في التفاوض.
 وأوضحت الصحيفة أن العديد من النواب المحافظين يشعرون بالقلق من ان التغييرات التي اقترحها كاميرون حتى الآن، والتي تركز على قواعد جديدة لمنع مهاجري الاتحاد الأوروبي من الحصول على الإعانات لمدة أربع سنوات، ليست كافية.
 وتنص الدراسة على أنه “بعيدا عن حصول كل المستهلكين والشركات على فوائد التواجد في سوق محلية واسعة مثل الاتحاد الأوروبي، فانه بعد 40 عاما من العضوية، أقل من 5% من الشركات البريطانية تصدر مباشرة إلى الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى إجبار الشركات على تحمل قواعدها”. 
 وأضافت أن “الاتحاد الأوروبي ليس منطقة التجارة الحرة ولكن اتحاد جمركي واحد وفشل فشلا ذريعا في الحصول على صفقات تجارية مع عمالقة اقتصادية صاعدة مثل الصين.”
 كما أكدت ضرورة مطالبة كاميرون للاتحاد الأوروبي بإعفاء بريطانيا من التزامها نحو “اتحاد أوثق من أي وقت مضى”، والذي وصفه بعض الوزراء في الحكومة بأنه سيجعل الاتحاد الأوروبي دولة كبيرة، ويفقد الدول الأعضاء السيطرة على قواعدها وقوانيها لصالح بروكسل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »