نقل وملاحة

اقتصادية قناة السويس وموانئ دبي توقعان عقد تطوير 10 كيلو مترات إلكترونيا

يحيى زكى: الانتهاء من أول 2 كيلو عام 2024.. وبدء تحصيل نسبة من الإيرادات فى 2025

شارك الخبر مع أصدقائك

قررت الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس ومجموعة موانئ دبى العالمية توقيع عقود تطوير 10 كيلو مترات فى منطقة القناة إلكترونيا خلال أيام ، لصعوبة التواجد بشكل مباشر نتيجة فيروس كورونا، بحسب تصريحات المهندس يحيى زكى، رئيس اقتصادية قناة السويس.

وأضاف زكى لـ«المال» – على هامش توقيع اتفاق مع شركة قناة السويس للحاويات – أن الاتفاق يقضي  بتقسيم المساحة المذكورة سلفا إلى جزأين، بواقع 5 كيلو مترات لكل منهما، والانتهاء من تطوير أول 2 كيلو بنهاية عام 2024، على أن يتم إتمام باقى أعمال التطوير على مراحل وفقا للجدول الزمنى المعتمد فى العقد.

يذكر أن موانئ دبى العالمية (DP World)، واحدة من أكبر مشغلى الموانئ فى العالم، وهى شركة متفرعة عن شركة دبى العالمية – الذراع الاستثمارية الدولية لحكومة دبى – بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتدير موانئ دبى حاليا عدة موانئ حول العالم، كما أن لها مقرات إدارة لوجستية فى لندن والإمارات.

وقال «زكى» إن العقد يقوم فى الأساس على الشراكة بين الطرفين، مع حصول الهيئة على نسب من الإيرادات بداية من عام 2025، بجانب حصولها على رسوم حق الانتفاع.

وأشار رئيس اقتصادية قناة السويس إلى أن الاتفاق يعد من أفضل العقود التى وقعتها الهيئة على مدار الفترة الماضية، لاسيما وأنه يضمن تحقيق تنمية شاملة فى المنطقة.

وتراهن الهيئة الاقتصادية على المشروع القائم بنظام الشراكة على تحويل منطقة السخنة إلى مركز لوجستى عالمى، إلى جانب تحقق رؤية الدولة من خلال إنشاء عدد من المصانع فى مجالات الصناعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، إضافة إلى صناعات مواد البناء والأقمشة والمنسوجات والصناعات الغذائية والإلكترونيات وقطع غيار السيارات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »