بنـــوك

اقبال عالمي على السندات الحكومية خوفا من تراجع الأسهم والسلع

 تراجع الدولار الأمريكي ليصل الى ادنى مستوياته خلال 4 اسابيع أمام الين بينما هبطت مبيعات التجزئة في ديسمبر بأكبر مستوى خلال عام كامل، وهو ما قد يدفع بنك الاحتياط الفيدرالي لتأجيل رفع اسعار الفائدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام:

 تراجع الدولار الأمريكي ليصل الى ادنى مستوياته خلال 4 اسابيع أمام الين بينما هبطت مبيعات التجزئة في ديسمبر بأكبر مستوى خلال عام كامل، وهو ما قد يدفع بنك الاحتياط الفيدرالي لتأجيل رفع اسعار الفائدة.

وذكرت وكالة بلومبرج أن الين قد ارتفع امام معظم العملات الرئيسية في ظل سعى المستثمرين للبحث عن الأصول الأمنة خوفا من أن يكون تراجع الأسهم والسلع مؤشر على تباطؤ الاقتصاد العالمي. واشتد الطلب على  السندات الحكومية في العالم، مما أدى الى تراجع عوائدها.  وهبط الروبل الروسي لليوم الرابع، وارتفع الريال البرازيلي بدعم من صعود مبيعات التجزئة لمستويات فاقت التقديرات. يتوقع المتعاملون الآن اتخاذ بنك الاحتياط الفيدرالي أول قرار برفع اسعار الفائدة في ديسمبر القادم.

 

وقال فابيان اليسون الذي يعمل لدى شركة ميتسو فاينانشال جروب في نيويورك أن ضعف مبيعات التجزئة الامريكية قد تسبب في تراجع أداء الأسهم كما عزز ابتعاد المستثمرين عن المخاطرة، متوقعا استمرار صعود الين.

 

وارتفع الين بنسبة 0.8% ليصل الى 117 أمام الدولار في منتصف التعاملات في نيويورك بعد بلوغه مستوى 116.07، وهو أكبر مستوى يتم بلوغه منذ 16 ديسمبر. وارتفع اليورو بنسبة 0.1% ليصل الى 1.1784 دولار.

 

وتراجع مؤشر بلومبرج الذي يتتبع اداء الدولار في الأسواق الفورية بنسبة 0.2% ليصل الى 1,141.12 نقطة، كما اختتم تعاملاته عند 1,147.54 نقطة يوم 8 يناير، وهو اعلى مستوى يتم تسجيله منذ 2004.

شارك الخبر مع أصدقائك