بنـــوك

افريكسيم بنك يتطلع للمشاركة مع ذراع البنك المركزى لتغطية مخاطر التصدير الى أفريقيا

بنديكيت اوراما : الشركة الجديدة تعزز دور مصر كلاعب محورى مهم للتجارة بين دول القارة

شارك الخبر مع أصدقائك

 قال البنك الأفريقى للتصدير والإستيراد افريكسيم بنك ، إن قرار مصر بتأسيس شركة لضمان مخاطر التصدير سيعطي دفعة كبيرة لدور البلاد كمحور مهم للتجارة بين البلدان الأفريقية ويتيح لها أن تكون محركًا رئيسيًا في تنفيذ اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية.

ورحب الدكتور بنديكت أوراما ، رئيس بنك التصدير والإستيراد الإفريقي (Afreximbank)  بالإعلان عن موافقة مجلس إدارة البنك المركزى المصري على إنشاء شركة لضمان مخاطر ائتمان الصادرات برأسمال قدره 600 مليون دولار ، قائلا إن الشركة ستتيح لمصر  الاستفادة من العديد من الفرص الواعدة للتجارة بينها وبين البلدان الأفريقية الأخرى.

افريكسيم بنك : 7.5 مليار دولار لدعم التجارة بين مصر وأفريقيا

 أضاف أوراما فى تصريحات، الجمعة ، إن الشركة ستكمل إلى حد كبير عروض خدمات Afreximbank التي تروج للتجارة بين مصر وأفريقيا من خلال خلق المزيد من السعة ، مشيرا إلى أن البنك قدم ما مجموعه حوالي 7.5 مليار دولار لدعم التجارة بين مصر وأفريقيا وتمويل العقود في السنوات القليلة الماضية.


 وقدم رئيس أفريكسيم بنك التهنئة لمحافظ البنك المركزى ، طارق عامر ومجلس إدارة البنك المركزي المصري على مببادرة البنك في إنشاء الشركة .

قال “سوف يشارك Afreximbank في المخاطر مع شركة ضمان ائتمان الصادرات الجديدة وسيقوم بتمويل المشروعات التي تغطيها الشركة عند الضرورة”.

 يتبع تأسيس الشركة دراسة متعمقة أجراها البنك المركزي بالشراكة مع Afreximbank ، والتي أبرزت أن نقص الخدمات المالية المطلوبة ، ونقص المعلومات ، وارتفاع مستويات المخاطر وارتفاع تكلفة التمويل يعوق المستثمرين والبنوك  من الاستفادة من فرص التجارة بين مصر والدول الأفريقية الأخرى.

 كما أشارت الدراسة إلى أنه بالنظر إلى إمكانات مصر الاقتصادية وموقعها الجغرافي وعلاقتها القوية مع البلدان الأفريقية الأخرى ، فإن لديها القدرة على دعم التجارة الأفريقية إذا كانت الكيانات المصرفية اللازمة والأدوات الداعمة متاحة.

 ووافق مجلس إدارة البنك المركزي في وقت لاحق ، في يونيو 2019 ، على تعيين مكتب فني رشح من قبل Afreximbank للعمل من أجل تأسيس الشركة.

 ستقدم الشركة الجديدة دعما استراتيجيا للخدمات الصناعية والصناعية المصرية إلى بقية أفريقيا وستدعم الشركات المصرية من خلال مساعدتها في الفوز بعقد لمشاريع كبرى مع الحكومات الأفريقية ، والتي تقدر قيمتها بنحو 60 مليار دولار سنويا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »