ثقافة وفنون

افتتاح معرض «سرديات معاد تخيلها» بأربع قاعات في شارع المعز

برامج تثقيفية للطلبة في محيط منطقة الجمالية عن التراث والمحافظة عليه

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت نادين عبد الغفار، مؤسسة “آرت دي إيجيبت”، إن معرض “سرديات معاد تخيلها”، يأتي مع الذكري 40 لاختيار اليونسكو شارع المعز كأحد أهم مواقع التراث في العالم، وذكري مرور 1500 عام علي إنشاء القاهرة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى انعقد اليوم الخميس، في بيت السحيمي بشارع المعز لإطلاق المعرض الفني الثالث لمؤسسة “أرت دي إيجيبت” تحت عنوان “معرض سرديات معاد تخيلها”، والذي يقام في شارع المعز لدين الله الفاطمي حتى حتى 9 نوفمبر المقبل.

وأضافت نادين عبد الغفار أنها تسعى من خلال فعاليات “أرت دى إيجيبت” لإبراز قيمة التراث المصري، والتأكيد علي أن الفن المصري ممتد منذ العصور القديمة حتي الآن، مؤكدة أنه خلال العامين الماضيين وصل عدد زوار المعرض إلى ما يقرب من 10 آلاف زائر.

منطمى معرض ” سرديات معاد تخيلها “

وأشارت إلى أن المعرض المقام تحت رعاية وزارة الآثار ومنظمة اليونيسكو، وبالتعاون مع إدارة التوعية الأثرية والتواصل المجتمعي للقاهرة التاريخية تم افتتاحه في كل من مقعد ماماي السيفي، ومجموعة السلطان قلاوون، وبيت السحيمي، وقاعة محب الدين بشارع المعز.

ومن جانبه، رحب أحمد عبيد، مساعد وزير الآثار للشئون الفنية ومكتب الوزير، بالحضور في كلمته التي ألقاها نيابة عن وزير الآثار في افتتاح المعرض الثالث بالتعاون مع “آرت دو إيجيبت”، مشيرا إلى أنه علي هامش المعرض الحالي سيتم تنظيم برامج تدريبية فنية للمهتمين بالتراث والفنون.

كما ستنظم برامج تثقيفية للطلبة في محيط منطقة الجمالية عن التراث والمحافظة عليه، ويشارك في معرض المعز هذا العام 28 فنانا مصريا معاصرا، عملوا على مدار عام كامل للبحث في تاريخ الأماكن الأثرية التي سيعرضون بها أعمالهم، من أجل خلق أعمال فنية مركبة تتماشى مع طبيعة هذه الأماكن.

المؤتمر الصحفى لمعرض” سرديات معاد تخيلها “

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »