الإسكندرية

افتتاح فعاليات “يوم الأندلس” بمكتبة الإسكندرية

كانت المؤسسة وقعت اتفاقية تأسيس "كرسي البابطين للدراسات العربية في جامعة غرناطة عام 2007، كما منحت جامعة قرطبة الاسبانية درجة الدكتوراة الفخرية للأديب الكويتي عبد العزيز البابطين، ليكون بذلك أول شخصية عربية إسلامية تنال تلك الدرجة من الجامعة الأندلسية وذلك خلال زيارته الأخيرة لأسبانيا في السابع من الشهر الجاري، تقديرًا لجهوده الكبيرة في مجال نشر اللغة العربية ولتعاونه المستمر مع جامعة قرطبة.

شارك الخبر مع أصدقائك

هبة حامد: 
 
افتتحت مكتبة الاسكندرية، أمس، فعاليات يوم “الأندلس بين الأدب والتاريخ”، الذي تنظمه مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين بالكويت، وبيت السناري الأثري التابع للمكتبة، للعام الثالث على التوالي.

كانت المؤسسة وقعت اتفاقية تأسيس “كرسي البابطين للدراسات العربية في جامعة غرناطة عام 2007، كما منحت جامعة قرطبة الاسبانية درجة الدكتوراة الفخرية للأديب الكويتي عبد العزيز البابطين، ليكون بذلك أول شخصية عربية إسلامية تنال تلك الدرجة من الجامعة الأندلسية وذلك خلال زيارته الأخيرة لأسبانيا في السابع من الشهر الجاري، تقديرًا لجهوده الكبيرة في مجال نشر اللغة العربية ولتعاونه المستمر مع جامعة قرطبة.

يذكر أن “يوم الأندلس” هذا العام يحظى بمشاركة مغربية لأول مرة، حيث يقوم الخبير المغربي في الدراسات الأندلسية الدكتور جعفر بن الحاج السلمي من كلية الآداب في تطوان بإلقاء بحث بعنوان (الأسطورة ونهاية الأندلس).
ويهدف هذا البحث إلى تتبع الإحساس بنهاية الأندلس في الكتابات الأندلسية، انطلاقًا من النصوص الأسطورية، وتفسيره بالمنهج التاريخي، مع تتبع تطور شكل الكتابة الأسطورية في خصوص نهاية الأندلس ورصدها بالمنهج النقدي الأدبي البنيوي.

شارك الخبر مع أصدقائك