Loading...

افتتاح المتحف الإسلامي في أبريل‮ .. ‬بعد التطوير

Loading...

افتتاح المتحف الإسلامي في أبريل‮ .. ‬بعد التطوير
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الخميس, 21 فبراير 08

 
أكرم مدحت:
 
يشهد قطاع المتاحف أكبر عملية تطوير للعديد من المتاحف القائمة وانشاء عدد من المتاحف الجديدة بمحافظات الجمهورية، وقد شملت عملية التطوير كلاً من المتحف المصري، ومتحف الفن الإسلامي، والمتحف القبطي التي بلغت تكاليف تطويره 32 مليوناً و700 ألف جنيه، وكذلك متحف رشيد، ويوجد تحت الانشاء13  متحفاً في شرم الشيخ، والغردقة.

 
محمد عبدالفتاح رئيس قطاع المتاحف قال: إن  طول فترة ترميم متحف »الفن الإسلامي« يرجع إلي ضخامة عمليات الترميم التي تكلفت قرابة 90 مليون جنيه، واقتربت من المرحلة النهائية والتي تعد أكبر عملية تطوير يشهدها المتحف خلال مائة عام.
 
وأشار إلي أن عملية تطوير المتحف المصري تشمل تغيير مسار الزيارات وفصل باب الدخول والخروج، وبناء كافيتيريا في الجانب الغربي للمتحف، وقاعات المعارض المؤقتة لعرض آثار من الخارج، مضيفا أن التطوير سوف يمتد إلي متحف »المجوهرات الملكية« بالاسكندرية، وتطوير متحف »رشيد القومي« الذي يفتتح خلال الفترة القادمة بتكلفة 4 ملايين و150 ألف جنيه
 
ومن جانبه أوضح الدكتور محمد عباس مدير متحف »الفن الإسلامي« أن عملية تطويره التي بدأت عام 2003 من المتوقع أن تتم في شهر أبريل القادم، ويرجع طول فترة التطوير إلي القيمة الأثرية للمبني الذي يرجع إلي عام 1903 مما يستدعي الحرص الشديد في التعامل معه، وتم تجهيزه بأحدث وسائل العرض ويضم ما يزيد علي 80 ألف قطعة أثرية، سيعرض منها 2000 قطعة والباقي مخصص للدراسة.
 
وقال عباس إن مساحة المتحف تبلغ 4000 متر مربع، ويعد أهم متحف للفنون الإسلامية في الشرق الأوسط، حيث يضم العصور الأموي والعباسي والفاطمي والأيوبي والمملوكي والعثماني، كما يضم فنوناً تاريخية للعديد من الدول مثل إيران والعراق والجزيرة العربية.
 
والمعروف أن »المتحف المصري« يعد من أوائل متاحف القاهرة وافتتح عام 1901 كأول مبني في مصر شيد بالخرسانة ثم تلاه متحف »الفن الإسلامي« الذي أمر الخديو عباس حلمي الثاني بإنشائه وافتتح في ديسمبر 1903 في ميدان »باب الخلق« ويحتوي علي تحف وقطع فنية صنعت في عدد من البلاد الإسلامية، وكان قبل ذلك يسمي بـ»دار الآثار العربية«.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الخميس, 21 فبراير 08