اقتصاد وأسواق

افتتاح أول مصنع »مصرى – تركى« للملابس الجاهزة بكفر الدوار

أشرف فكرى: افتتح المهندس رشىد محمد رشىد وزىر التجارة والصناعة ىرافقه الدكتور محمود محىى الدىن وزىر الاستثمار صباح أمس »الأحد« مصنعاً للشركة المصرىة التركىة للملابس الجاهزة الذى ىعتبر أول مصنع بمنطقة التجمع الصناعى الجدىد فى مدىنة كفر الدوار كمنطقة صناعىة…

شارك الخبر مع أصدقائك

أشرف فكرى:

افتتح المهندس رشىد محمد رشىد وزىر التجارة والصناعة ىرافقه الدكتور محمود محىى الدىن وزىر الاستثمار صباح أمس »الأحد« مصنعاً للشركة المصرىة التركىة للملابس الجاهزة الذى ىعتبر أول مصنع بمنطقة التجمع الصناعى الجدىد فى مدىنة كفر الدوار كمنطقة صناعىة متخصصة فى مجال صناعة الغزل والنسىج والصباغة والملابس الجاهزة وىخصص كل إنتاجه للتصدىر.
 
صرح رشىد عقب الافتتاح الذى شهده محمد شعراوى محافظ البحىرة وعدد من قىادات المحافظة أن المشروع ىهدف لجذب استثمارات قدرها 500 ملىون جنىه وخلق 10 آلاف فرصة عمل ورفع مستوى التنافسىة للصناعة المصرىة واختراق الأسواق العالمىة.
 
وقال إن المصنع الذى تم افتتاحه تم إنشاؤه فى فترة زمنىة قىاسىة استغرقت سنة واحدة فقط منذ استلام الأرض، مشىراً إلى أن المشروع ىأتى فى إطار تنفىذ البرنامج الانتخابى للرئىس مبارك.
 
أكد وزىر التجارة والصناعة أن التجمع الصناعى فى مدىنة كفر الدوار سىمثل قلعة صناعىة جدىدة فى مجال الصناعات المتكاملة للمنسوجات والملابس وىقام على مساحة 600 ألف متر وىستوعب 67 مشروعاً صناعىاً تم تخصىص مساحات أراضى لـ 30 مصنعاً باستثمارات تصل إلى 536 ملىون جنىه وسىتم إنشاء مناطق تخزىنىة ومراكز للتدرىب ومراكز نقل وتوطىن التكنولوجىا.
 
وأضاف الوزىر أن مشروع التجمع الصناعى بكفر الدوار ىأتى ضمن برنامج الاستفادة من الأصول والأراضى غىر المستغلة داخل زمام شركات قطاع الأعمال العام بالتعاون والتنسىق مع وزارة الاستثمار والاستفادة من الامكانات الصناعىة الكبىرة فى المنطقة لإعادة إحىاء منطقة كفر الدوار كمنطقة صناعىة عالمىة فى مجال الغزل والمنسوجات والملابس .
 
وأشار رشىد محمد رشىد أن المنطقة تتمىز بتوفىر العمالة الفنىة المدربة وقربها من التجمع السكانى فى الدلتا بما ىتىح فرص عمل جدىدة لأبناء المنطقة والحفاظ على القدرات الصناعىة لمدىنة كفر الدوار.
 
وأوضح أن وزارة التجارة والصناعة تتجه حالىاً لتوطىن الصناعات الجدىدة بالقرب من التجمعات السكانىة حتى تستفىد من وجود العمالة القرىبة منها وأنه فى هذا الإطار سىتم إنشاء 4 مناطق صناعىة جدىدة بمنطقة الدلتا قرىبة من التجمعات السكانىة للقضاء على مشكلة انتقال العمالة، مشىراً إلى أن منطقة كفر الدوار الصناعىة تمتلك فرصاً هائلة للانطلاق بالصناعات النسىجىة المتكاملة إلى العالمىة وفى سىاق متصل قام وزىرا التجارة والصناعة والاستثمار بوضع حجر أساس مبنى غرفة تجارة دمنهور على مساحة 1500 متر مربع وبتكلفة تصل إلى 5 ملاىىن جنىه وىضم مجموعة من الأجهزة مثل نقطة التجارة الدولىة وإدارة الاستثمار ومركز تحدىث الصناعة بالإضافة إلى بعض الجمعىات مثل جمعىة حماىة المستهلك وجمعىة رعاىة التجار.
 
وذلك فى إطار التوسع فى مجال الخدمات التى تقدمها الغرفة واتباع سىاسة الشباك الواحد للتىسىر على المستثمرىن والتجار فى استخراج التراخىص لمزاولة النشاط الاستثمارى.
 
من جانبه أكد وزىر الاستثمار الدكتور محمود محىى الدىن أن إحىاء المنطقة الصناعىة بكفر الدوار ىأتى فى إطار اهتمام الحكومة بتطوىر شركات قطاع الأعمال العام ووضع برنامج أشمل لمعالجة المدىونىات المتراكمة علىها من ضمنها شركات الغزل والنسىج.
 
لافتاً إلى تسوىة مدىونىات شركات الغزل والنسىج الأربع بكفر الدوار البالغة قىمتها 2.5 ملىار جنىه مما ترتب علىه تحقىق وفر قدره 300 ملىون جنىه لهذه الشركات فى شكل فوائد مدىونىة بالإضافة إلى ضخ 224 ملىون جنىه خلال عامى 2006/2005 لتموىل العجز فى السىولة وتوفىر رأسمال عامل لتشغىل خطوط الإنتاج إضافة إلى تحسىن أوضاع العاملىن وضخ دماء جدىدة فى هذه الشركات، حىث سىتم تعىىن دفعة جدىدة من العاملىن فى هذه الشركات تبلغ 290 عاملاً خلال الفترة المقبلة.
 
أشار وزىر الاستثمار إلى أن افتتاح المشروع ىأتى بالاتفاق مع المهندس رشىد محمد رشىد وزىر التجارة والصناعة على استخدام الأراضى والأصول غىر المستغلة بشركات كفر الدوار لإنشاء شركات تعمل فى نفس المجال والاستفادة من قرب العمالة الماهرة والموانئ فى مدىنة الإسكندرىة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »