سيـــاســة

اعتقالات عشوائية للجيش العراقي في “أبو غريب”

اعتقالات عشوائية للجيش العراقي في "أبو غريب"

شارك الخبر مع أصدقائك

الأناضول

 اعتقلت قوات من الجيش العراقي، أكثر من 500 شخص، في حملات دهم وتفتيش عشوائية في منطقة الزيدان، التابعة لقضاء “أبو غريب”، ذات الغالبية السنية، غربي العاصمة بغداد. 

وقال مصدر محلي، طلب عدم الكشف عن هويته، إن “قوة من الجيش وأخرى من قوات التدخل السريع (سوات) طوقت المنطقة، الجمعة، ومنعت الأهالي من الخروج وقامت بحملات دهم وتفتيش للمنازل والمباني واعتقلت عددًا كبيرًا من الأهالي دون معرفة الاسباب”، مضيفا أن “القوة اقتادت المعتقلين، إلى جهة مجهولة”.

وأوضح مصدر أمني للأناضول، أن “الحملة هي إجراء روتيني لحفظ أمن مناطق حزام بغداد، والتحقيق مع المعتقلين للاشتباه فقط”.

من جانبه؛ قال النائب عن تحالف القوى العراقية (السنيّة)، طلال الزوبعي، إنه “تم الإتصال بوزير الدفاع خالد العبيدي، على خلفية الاعتقالات التي تجري في المنطقة، وتم التحرك من قبل قائد الفرقة لإنهاء تلك الاعتقالات”.

وتابع، في بيان له وصل الأناضول نسخة عنه، إن “تحالف القوى العراقية يدين حملة الاعتقالات العشوائية التي تجري في عدد من مناطق أبي غريب، والذين كان لهم موقف بالتصدي لتنظيم داعش”.

وتشهد مناطق أبي غريب، غربي بغداد، حملات دهم وتفتيش بصورة مستمرة، نظرًا لوقوعها ضمن مناطق “حزام بغداد” المحاذية لمحافظة الأنبار، التي يسيطر “داعش” على مناطق واسعة منها.

وتخوض القوات العراقية، مدعومة بالحشد الشعبي”الشيعي” وطيران التحالف الدولي، معارك مع مقاتلي داعش، في كرمة الفلوجة وعامرية الفلوجة المحاذية لبغداد من جهة الغرب.

شارك الخبر مع أصدقائك