سيـــاســة

اعتقالات جديدة بـ”قضية التنصت” في تركيا

سكاي نيوز عربية

قامت السلطات التركية الأحد بعمليات اعتقال جديدة لأفراد من الشرطة، للاشتباه في أنهم قاموا بالتنصت غير القانوني على مسؤولين بمن فيهم الرئيس رجب طيب أردوغان، كما ذكرت وكالة أنباء "الأناضول" الحكومية.

وأصدرت النيابة مذكرات اعتقال في حق 21 شرطيا، وبثت وسائل إعلام محلية صورا لعدد من الأشخاص يتم اقتيادهم من الشرطة.

وحصل القسم الأكبر من الاعتقالات في إسطنبول وأفيون (غرب)، وزنكل داك على البحر الأسود، كما أوضحت "الأناضول".

وهذه الاعتقالات هي الحملة التاسعة منذ يوليو 2014، وتم الاستماع إلى العشرات من عناصر الشرطة والموظفين في إطار هذه القضية المتصلة بفضيحة فساد استهدفت العام الماضي أردوغان وعائلته ووزراء بناء على اتصالات هاتفية.

ويتهم أردوغان حليفه السابق فتح الله جولن، الداعية الإسلامي الذي يعيش في الولايات المتحدة، بالوقوف وراء هذه الفضيحة في إطار مؤامرة استهدفت إطاحة حكومته، ورد بإجراء "تطهير" في صفوف الشرطة والقضاء حيث كان نفوذ جولن كبيرا.

شارك الخبر مع أصدقائك

سكاي نيوز عربية

قامت السلطات التركية الأحد بعمليات اعتقال جديدة لأفراد من الشرطة،
للاشتباه في أنهم قاموا بالتنصت غير القانوني على مسؤولين بمن فيهم الرئيس
رجب طيب أردوغان، كما ذكرت وكالة أنباء “الأناضول” الحكومية.

وأصدرت النيابة مذكرات اعتقال في حق 21 شرطيا، وبثت وسائل إعلام محلية صورا لعدد من الأشخاص يتم اقتيادهم من الشرطة.

وحصل القسم الأكبر من الاعتقالات في إسطنبول وأفيون (غرب)، وزنكل داك على البحر الأسود، كما أوضحت “الأناضول”.

وهذه الاعتقالات هي الحملة التاسعة منذ يوليو 2014، وتم الاستماع إلى
العشرات من عناصر الشرطة والموظفين في إطار هذه القضية المتصلة بفضيحة فساد
استهدفت العام الماضي أردوغان وعائلته ووزراء بناء على اتصالات هاتفية.

ويتهم أردوغان حليفه السابق فتح الله جولن، الداعية الإسلامي الذي يعيش في
الولايات المتحدة، بالوقوف وراء هذه الفضيحة في إطار مؤامرة استهدفت إطاحة
حكومته، ورد بإجراء “تطهير” في صفوف الشرطة والقضاء حيث كان نفوذ جولن
كبيرا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »