لايف

اعتصام «الهندسة الإذاعية » يهدد بتوقف أنشطة ماسبيرو

المال - خاص   حالة من الشلل أصابت مبنى ماسبيرو بسبب الاعتصام الذى بدأه العاملون بقطاع الهندسة الإذاعية منذ أيام، نتيجة تأخر مستحقاتهم المالية . من جانبه أبدى أحمد توفيق، المشرف الفنى على برنامج «نجم اليوم » الذى يعرض على…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص
 

حالة من الشلل أصابت مبنى ماسبيرو بسبب الاعتصام الذى بدأه العاملون بقطاع الهندسة الإذاعية منذ أيام، نتيجة تأخر مستحقاتهم المالية .

من جانبه أبدى أحمد توفيق، المشرف الفنى على برنامج «نجم اليوم » الذى يعرض على قناة نايل سينما، اعتراضه على ما يحدث من قبل العاملين بقطاع الهندسة الإذاعية، وما تؤدى إليه إضراباتهم من منع باقى العاملين بالتليفزيون والإذاعة من ممارسة أعمالهم، خاصة مع قرب حلول شهر رمضان، مؤكداً أن مخرجى القناة لم يستطيعوا ممارسة عملهم بشكل طبيعى .

وأوضح أن العاملين غير المعتصمين اضطروا لاستخدام كاميراتهم الشخصية لإنقاذ الموقف وحتى يقوموا بإنجاز الأعمال الرمضانية، مشيراً إلى أن هذا النوع من الإضرابات أو الاعتصامات يجب ألا يمارس بهذه الطريقة .

وأكد أن العاملين من قطاع التليفزيون والمتخصصة تأخرت مستحقاتهم، لكنهم لم يفعلوا مثلما فعل العاملون بقطاع الهندسة، من تعطيل للأعمال وإيقاف لمصاعد المبنى ومنع خروج أى شخص منه مما أدى إلى شلل حركة ماسبيرو .

ومن جانبه أعلن عاطف سليمان، المهندس بقطاع الهندسة الإذاعية، أن المعتصمين سيتشاورون فى فض الاعتصام خلال الأيام المقبلة، نظراً لاقتراب شهر رمضان، شريطة أن تصرف لهم مستحقات شهر يونيو المتأخرة، كما حدث مع قطاعى التليفزيون والأمن .

شارك الخبر مع أصدقائك