Loading...

اعتداءات إسرائيل علي لبنان أضاعت علي البورصة "مؤقتا" فرصة استعادة الاتجاه الصعودي

اعتداءات إسرائيل علي لبنان أضاعت علي البورصة "مؤقتا" فرصة استعادة الاتجاه الصعودي
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 16 يوليو 06

كتب – صلاح صبح:
 
قال خبراء ومحللون ان الاعتداءات الاسرائيلة علي لبنان وما تبعها من تصاعد التوتر في المنطقة  قد تؤجل امكانية استعادة السوق لاتجاهها الصعودي مرة اخري بعد تراجع استمر لشهور.

 
وكانت السوق قد حاولت كسر خط اتجاه الهبوط متوسط المدي لاعلي يوم الثلاثاء الماضي بملامسة مؤشر case30   لمستوي 5560 نقطة ثم فشل في اختراقه وعاد للمحاولة في اليوم التالي دون جدوي ثم تراجع تحت ضغط عمليات البيع لجني الأرباح وزاد من حدة تراجعه بدء الاعتداءت الاسرائيلية فجر الخميس الماضي علي لبنان ليغلق مسجلا 5124 نقطة.
 
وتوقع حسام حلمي رئيس قسم التحليل الفني بشركة بايونيرز سيكيورتيز ان يستمر المؤشر في التراجع مطلع أسبوع التداول الحالي  مشيرا الي أن السوق في حاجة لتكوين قاعدة قوية لتتمكن من التماسك ثم استعادة اتجاهها الصعودي مرة أخري ولن يحدث ذلك الا بزيادة حجم التداول الذي واصل تراجعه نهاية الأسبوع ليسجل 695 مليون جنيه بعد ان تخطي مرتين مطلع الأسبوع الماضي حاجز المليار جنيه.
 
وأشار حلمي الي أنه من المتوقع ان يلاقي المؤشر دعما قويا عند مستوي 5090 نقطة.
 
وقال ان حفاظ المؤشر علي مستواه فوق هذا المستوي من شأنه ان يمكنه من اعادة اختبار خط اتجاه الهبوط متوسط المدي عند 5560 نقطة و ربما يتمكن هذه المرة من تجاوزها ليعكس اتجاه الهبوط متوسط المدي مستهدفا” 5800 ثم 6100 نقطة, هذا غير ان هبوط المؤشر تحت مستوي 5000 نقطة ربما يدفعه باتجاه مستويات الدعم التالية عند 4550 نقطة ثم  ,4700 نقطة. ولكن ربما يكون هذا هو السيناريو الاقل احتمالا”. 
 
ومن جانبه اكد محمد ماهر العضو المنتدب لشركة برايم سيكيورتيز انه من الطبيعي ان تتاثر السوق سلبيا بأحداث التوتر في المنطقة ولكن هذا التأثير سوف لا يستمر طويلا لان هذه الأحداث سرعان ما تتحول الي جزء من الحياة اليومية .
 
وحول سلوك المستثمرين الأجانب اعتبر ماهر انه من الطبيعي ان يتجهوا نحو البيع في هذه الظروف ولكن سرعان ما يغيروا موقفهم وخاصة ان هذه الأحداث غير مرشحة للتصاعد او الاشتعال.
 
واتفق معه في نفس الرأي حسين الشربيني العضو المنتدب لشركة HC سيكيورتيز وقال ان تراجع السوق حدث بسبب التأثير النفسي للاحداث وليس لان لها تأثير مباشر علي الوضع الداخلي السياسي او الاقتصادي.
 
واستبعد الشربيني امكانية تراجع السوق بشكل كبير خلال الأسبوع الجاري تأثرا بهذه الأحداث وقال ان المستويات التي وصلت لها الأسعار متدنية بالفعل وتساءل ” السوق ينزل يروح فين تاني؟”
 
وتوقع العضو المنتدب لشركة HC سيكيورتيز ان تبدأ السوق في التماسك ابتداء من غد الاثنين علي ان يتحرك بشكل عرضي لفترة قبل ان يتجه للصعود مرة اخري.
 
واستبعد الشربيني حدوث خروج مؤقت للاجانب من السوق ولكنه اشار الي امكانية ان يقوم بعض مديري صناديق الاستثمار الأجانب بعملية اعادة توزيع  في حدود ضيقة لمحافظهم الاستثمارية في الأسواق الناشئة واضعين في الاعتبار الأحداث الساخنة في المنطقة.
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 16 يوليو 06