سيـــاســة

اشتباكات عنيفة بين متظاهرين وقوات الأمن بمدينة تولوز الفرنسية


وكالات

شهدت مدنية تولوز الفرنسية اليوم السبت اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن وما بين 300 و400 محتج نظموا مظاهرة غير مصرح بها للتنديد بمقتل الناشط البيئي ريمي فريس وبعنف الشرطة تجاه المتظاهرين، والتي أسفرت حتى الآن عن إصابة شرطي وتوقيف 6 متظاهرين.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات

شهدت مدنية تولوز الفرنسية اليوم السبت اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن وما بين 300 و400 محتج نظموا مظاهرة غير مصرح بها للتنديد بمقتل الناشط البيئي ريمي فريس وبعنف الشرطة تجاه المتظاهرين، والتي أسفرت حتى الآن عن إصابة شرطي وتوقيف 6 متظاهرين.

واتخذت المظاهرة طابع سلمي في بداية الأمر، حيث استهلها المحتجون بالوقوف دقيقة حداد على روح ريمي فريس، ثم قاموا بترديد هتافات وحمل لافتات مناهضة للشرطة وتطالب بوقف مشروع بناء سد “سيفانس″ بجنوب فرنسا، وذلك قبل أن تندلع مواجهات مع قوات الأمن التي قامت بتفريق المتظاهرين باستخدام الغاز المسيل للدموع.

وقد تجمع المتظاهرون اليوم بمدينة تولوز متحدين قرار السلطات المحلية بمنع مظاهرة اليوم نظرا للتجاوزات التي تخللت المظاهرة غير المصرح بها التي جرت في الأول من نوفمبر الجاري; وأدت إلى وقوع اشتباكات عنيفة، فضلا عن تدمير منشآت عامة وخاصة.

وتشهد تولوز حاليا هدوءا حذرا في ظل استمرار تمركز المتظاهرين والشرطة في مواقعهما، كما تشهد اليوم أيضا العاصمة باريس ومدينة رين (غرب فرنسا) مظاهرات احتجاجا على مقتل الشاب ريمي فريس، الذي لقي مصرعه يوم 26 أكتوبر الماضي، إثر انفجار قنبلة يدوية ألقتها الشرطة على محتجين معارضين لمشروع بناء سد بجنوب فرنسا.

شارك الخبر مع أصدقائك