سيـــاســة

اشتباكات بين معارضين ومؤيدين للحكومة بالأردن

أش أ : وقعت مواجهات بين آلاف المعارضين المطالبين بالإصلاح ومئات من موالين للحكومة بعد صلاة الجمعة في مدينة إربد شمالي الأردن قرب الحدود السورية، ما أدى إلى إصابات متنوعة بين الطرفين ".   وأطلقت قوات الدرك قنابل الغاز المسيل…

شارك الخبر مع أصدقائك

أش أ :

وقعت مواجهات بين آلاف المعارضين المطالبين بالإصلاح ومئات من موالين للحكومة بعد صلاة الجمعة في مدينة إربد شمالي الأردن قرب الحدود السورية، ما أدى إلى إصابات متنوعة بين الطرفين “.

 

وأطلقت قوات الدرك قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المعارضين، الذين خرجوا من مسجد الهاشمي عقب الصلاة، إلا أنهم منعوا من إكمال مسيرتهم، ما أدى إلى حالات اختناق عديدة حتى بين رجال الأمن.

وعلى الجانب الآخر، حاول موالون للحكومة التصدي لمظاهرات المعارضة، فوقعت مواجهات بين الطرفين أسفرت عن عشرات الإصابات وطالب المتظاهرون بـ”قانون انتخاب عصري وتوافقي” و”تعديل الدستور”، إضافة إلى ترسيخ مبدأ “الشعب مصدر السلطات”.

كما شهدت محافظات جنوبية اعتصامات ووقفات ومسيرات طالبت بتسريع عملية الإصلاح ومحاربة الفساد، كما طالبت بعض الفعاليات النواب بعدم منح الثقة لحكومة عبدالله النسور التي ستتقدم ببيانها الوزاري الأسبوع المقبل.

ويشهد الأردن حركات احتجاجية متقطعة على مدار الأشهر الماضية، يقودها الإسلاميون المطالبون بالإصلاح السياسي، بعد إجراء انتخابات في يناير أسفرت عن برلمان ذي أغلبية موالية للنظام بعد رفض الأحزاب الإسلامية المشاركة فيها.

وشكل النسور في 30 مارس الماضي حكومة جديدة بتكليف من العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، بعد مشاورات بين القصر ومجلس النواب اعتبرتها المعارضة “شكلية”.

شارك الخبر مع أصدقائك