استثمار

اسكندر: بورسعيد بدأت منظومة فصل المخلفات من المنبع

قالت ليلى اسكندر وزيرة الدولة للتطوير الحضري والعشوائيات ،إن محافظة بورسعيد بدأت فى اتخاذ إجراءات تطبيق المنظومة المتكاملة للمخلفات الصلبة بإتباعها منظومة فصل المخلفات من المنبع ،فى إطار توجيهات رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب بالاهتمام بقضية النظافة العامة والأهمية القصوى لتطبيق الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة وتعميمها على جميع محافظات الجمهورية".

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ :

قالت ليلى اسكندر وزيرة الدولة للتطوير الحضري والعشوائيات ،إن محافظة بورسعيد بدأت فى اتخاذ إجراءات تطبيق المنظومة المتكاملة للمخلفات الصلبة بإتباعها منظومة فصل المخلفات من المنبع ،فى إطار توجيهات رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب بالاهتمام بقضية النظافة العامة والأهمية القصوى لتطبيق الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة وتعميمها على جميع محافظات الجمهورية”.

 
وأضافت الوزيرة أن “جامع القمامة سيكون لديه جهاز يعطى للساكن الذي اتبع المنظومة (أي فصل مخلفاته العضوية فى كيس وباقي المخلفات فى كيس) نقاطا على بطاقته التموينية يتم صرف السلع التموينية بها فى محافظة بورسعيد”، لافتة إلى أنه تم الاتفاق على هذا مع وزير التموين خالد حنفي فى اجتماعها معه الليلة الماضية.
وأشارت إلى أنها عقدت اجتماعا مع محافظ بورسعيد اللواء سماح قنديل بحضور العاملين بقطاع المخلفات الصلبة أن المنظومة فى محافظة بورسعيد ستبدأ فى الستة أحياء بالمحافظة كلها ومدينة بور فؤاد بأكملها إلا أنها تتميز بأنها تعطى حافزا للسكان ولجامعي القمامة أيضا على كارت التموين، وقد أبدى المحافظ سعادته من هذه المنظومة التي ستتيح آلاف من فرص العمل وستعمل على حل مشكلة العمالة المؤقتة.
 
وطالبت اسكندر المحافظ بتوفير أرض أو ورش لفرز المخلفات الصلبة لإمكانية إعادة تدويرها ، ورد المحافظ بأن هذه الأرض ستتوفر قبل بدء المنظومة لتحقيق الاستفادة القصوى من تلك المخلفات.
 
وأوضحت الوزيرة أنه بعد عملية جمع المخلفات من باب البيت يقوم عامل الجمع بتوصيل كيس المخلفات إلي المحطة الوسيطة ويتم وزنه وعلى أساس الكمية تقوم المحطة بشحن البطاقة التموينية الخاصة بالعامل الذي تم الاتفاق على أن يتم تحصيل مبلغ 12 جنيها على الطن الواحد.
 
وطالبت الدكتورة ليلي اسكندر فريق التوعية بقطاع المخلفات الصلبة بالوزارة من تكوين فرق لتوعية المواطنين من الجمعيات الأهلية الفعالة فى المحافظة.
 
كما طالبت محافظ بورسعيد بإعداد تصور للشوارع والحالة الاقتصادية للشرائح فى المجتمع البورسعيدي ورصد عدد الوحدات بكل حي.
 
ومن جانبه، طالب المحافظ الوزيرة بتوعية الشركات الشبابية التي ستقوم بالجمع السكنى وتدريبهم على المنظومة وكذلك تدريبهم على استخدام الجهاز.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »