عقـــارات

شعبة الأسمنت: لا مبرر لزيادة الأسعار حتى الآن

مصر لديها إنتاج ضخم من الأسمنت وفائض يتجاوز الضعف فمصر تنتج 110 مليون طن سنويا

شارك الخبر مع أصدقائك

قال المهندس مدحت اسطفانوس رئيس شعبة الأسمنت إن هناك حالة ثبات في أسعار مواد البناء ولم يتم اعتماد أي ارتفاع في سعر أي منها حتى الآن فلا مبرر للزيادة.

وأوضح في تصريحات لـ”المال”، أنه لا يزال هناك ثبات في أسعار المحروقات فلم يزيد أي من سعرها حتى الآن وأيضا بالنسبة لصناعة الأسمنت فهي لا تحتاج لاستيراد أية مواد من الخارج ولهذا فثبات الأسعار أمر طبيعي.

وأضاف اسطفانوس، أن ارتفاع أسعار مواد البناء ليس مبررا لارتفاع أسعار العقارات؛ لأن الزيادة تكن من أسعار الأراضي وليس مواد البناء ورغم ذلك فالمطورين يربطون دوما بين ارتفاع أسعار مواد البناء وأسعار العقارات.

وأكد أن هذا خلط غير صحيح بدليل وجود زيادة في أسعار الوحدات السكنية والتجارية رغم ثبات أسعار مواد البناء.

وأشار اسطفانوس إلى أن مصر لديها إنتاج ضخم من الأسمنت وفائض يتجاوز الضعف فمصر تنتج 110 مليون طن سنويا واستهلاكها لا يتعدى الـ60 مليون طن وبالتالي فالزيادة في سعر الأسمنت غير مبررة .

وأوضح اسطفانوس أن العاصمة الإدارية الجديدة أحدثت حركة في السوق العقاري وكذلك مواد البناء ونجحت في امتصاص البطالة التي جاءت من ليبيا والسعودية بشكل كبير والتي كانت ستشكل خطرا على السوق في مصر وأيضا انتعشت كل الصناعات المتعلقة بالعقارات بسبب العاصمة أيضا.

جدير بالذكر أن أسعار العقارات ارتفعت في بداية الشهر الحالي بنسبة 20% ومن المتوقع أن تشهد ارتفاع آخر خلال شهر يوليو وأغسطس , وسترتفع اسعار الوحدات السكنية بالعاصمة الإدارية إلى 50% بعد انتقال مقرات الحكومة لها خلال منتصف العام المقبل حيث سيتم نقل كل المقرات الحكومية لها.

شارك الخبر مع أصدقائك