بورصة وشركات

استمرار معاناة البورصة.. وEGX30 يقاوم

أنهت التعاملات على تباين واضح للبقاء أعلى 13500 نقطة

شارك الخبر مع أصدقائك

واصلت البورصة المصرية أداءها الضعيف بعدما استعادت المسار الهابط بنهاية تعاملات أمس، متأثرة بتراجع الأسهم القيادية، وعلى رأسها البنك التجارى الدولى إلى جانب المبيعات العربية.

وأغلقت المؤشرات أمس على تباين، وانخفض الرئيسى EGX30 بنسبة %0.49 إلى 13617 نقطة، بضغط تراجعات «التجارى الدولى»، فيما صعد EGX70 بنسبة %0.29 إلى 532.8 نقطة، وEGX100 %0.16 عند 1377 نقطة، كما تراجع المؤشر متساوى الأوزان EGX50 %0.15 عند 2013 نقطة.

وأغلق سهم التجارى الدولى أمس عند مستوى 72.30 جنيه، متراجعاً بنحو %0.26.

وتوقع محللون فنيون استمرار تداول المؤشر الرئيسى قرب مستويات 13600 نقطة، خلال آخر جلسات الأسبوع الحالى.

اقرأ أيضا  «برايم القابضة» تطلق شركة اندورس للخدمات المالية غير المصرفية

بلغت قيم التداول على الأسهم حوالى 575.5 مليون جنيه، ومن إجمالى الأسهم المتداولة البالغة 169 سهماً، هيمن الصعود على أداء 42، فيما تراجعت 70 أخرى، ولم يتغير أداء بقية الأسهم، وسجل رأس المال السوقى حوالى 728.053 مليار جنيه.

واتجهت تعاملات المصريين والأجانب للشراء بصافى 71.3 و 8.6 مليون جنيه على التوالي، والعرب للبيع بصافى 80 مليون جنيه، وهيمن المتعاملون المحليون على %60 من إجمالى التعاملات، و %10 للعرب و %30 للأجانب .

قال مهاب عجينة، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة بلتون المالية القابضة، إن البورصة تفتقد المحفزات التى تدفعها للتحرك الايجابى إلى جانب عوامل أخرى مثل تدنى قيم التداول.

اقرأ أيضا  أبرز أخبار البورصة المصرية اليوم الثلاثاء 20-10-2020

وأضاف أن السوق تحتاج محفزات سريعة مثل تخفيض أسعار الفائدة، وتنفيذ طروحات جديدة على خلاف الطروحات الحكومية .

توقعات بحفاظ المؤشرات على تحركاتها المتواضعة

وتوقع حفاظ المؤشرات على تحركاتها المتواضعة بين مستويات 13500-13800 نقطة .

وقال سامح غريب، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة جذور لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسى سيظل حبيس لمنطقة 13600 نقطة على المدى القصير، نظراً لتحركة منذُ 6 جلسات بين منطقتى 13520 و 13762 نقطة.

اقرأ أيضا  نعيم : البورصة تختبر حاليًا مستوى الدعم 11000-11200 نقطة

ورأى أن مساراته السابقة ما هى إلا محاولات للتماسك قد تدفعه لاختراق 13700 نقطة.

وقال إن المؤشر السبعينى سيواصل تحركاتهُ عند 532 نقطة، بعدما فقد حوالى 60 نقطة هبوطًا، ما يوضح أن أداءه أضعف من نظيره الثلاثيني، مشيرًا إلى أن منطقة 525 – 530 نقطة تمثل منطقة دعم و540 منطقة مقاومة حاليًا .

ورجح تحرك سهم البنك التجارى الدولى بين 70.60-73 جنيهاً، مقارنة بنحو 72.30 جنيه، فيما سيختبر «طلعت مصطفى» مستوى 10 جنيهات، مقارنة مع 10.25 جنيه، وأخيرًا تحرك «هيرمس» بين 16.40-17 جنيهاً مقارنة مع 16.62 جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »