الإسكندرية

استمرار غلق الشواطئ العامة يتسبب فى تراجع زائرى مطروح خلال عيد الأضحى

استمرار إغلاق الشواطئ العامة من أهم عوامل وأسباب هذا التراجع ، فضلاً عن التداعيات الحالية لانتشار جائحة فيروس كورونا والتى تعد من العوامل المؤثرة

شارك الخبر مع أصدقائك

تشهد حركة الزائرين لعدد من المناطق بمطروح ، تراجعاً ملحوظاً خلال أيام عيد الأضحى المبارك، والذى يتزامن هذا العام فى منتصف الموسم الصيفى الحالى للمحافظة ، كما أوضح عدد من تجار وأعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية فى مطروح.

وقدر البعض نسب التراجع فى الإقبال من المواطنين على زيارة المحافظة خلال أيام العيد ، بنسب تصل إلى ٧٠٪ ، مقارنة بنسب الأقباط خلال عيد الأضحى الماضى ، وهو ما أنعكس على نسب الإشغالات الفندقية والشقق المفروشة .

وأرجع البعض هذا التراجع فى الإقبال إلى استمرار غلق شواطئ المحافظة أمام روادها ، ضمن الإجراءات الاحترازية الخاصة بمواجهة تداعيات أزمة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، التى قامت الدولة باتخاذها .

وفى البداية قال مختار جبريل، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بمطروح، إن تراجع زائرى المحافظة خلال عيد الأضحى هذا العام ، انعكست على بعض الأنشطة ، لافتا إلى أن الوحدات السكنية التى يتم تأجيرها أبرز تلك القطاعات.

وأضاف جبريل أن نسبة تراجع المواطنين وزائرى المحافظة خلال عيد الأضحى هذا العام تبلغ نحو ٧٠٪ ، مقارنة بالنسب بعيد الأضحى الماضى .

ولفت جبريل إلى أن استمرار إغلاق الشواطئ العامة من أهم عوامل واسباب هذا التراجع ، فضلاً عن التداعيات الحالية لانتشار جائحة فيروس كورونا والتى تعد من العوامل المؤثرة .

اقرأ أيضا  سكرتير عام محافظة مطروح يتفقد أعمال التطوير بعدد من الشواطئ والمتنزهات

وأشار عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بمطروح، إلى أن معدلات وأسعار إيجار الشقق السكنية انخفضت مقارنة بالموسم الماضى ، لافتاً إلى أن الشقة التى كان يتم تأجيرها بـ١٥٠٠ جنيه فى اليوم الواحد يتراوح سعرها من ٢٠٠-٣٠٠ جنيه ، فى حين أن الشقة التى كان سعرها ٢٠٠٠ جنيه إيجارها اليومى من ٤٠٠-٥٠٠ جنيه.

وكشف جبريل عن أن بعض الشركات قامت بالغاء الحجوزات الخاصة بالشقق والوحدات المصيفية التى كان تم الاتفاق عليها ، لافتاً إلى أنه لم يتبق الا نحو أقل من شهر على الموسم الصيفى.

وأوضح عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بمطروح، أن بعض أصحاب الوحدات لم يقوموا بأعمال الصيانة لتجهيز الوحدات الخاصة بهم.

وتجدر الإشارة إلى أن اللواء خالد شعيب محافظ مطروح قام أمس بتفقد عدد من شواطئ مدينة مرسى مطروح للاطمئنان على التزام المواطنين بعد التوجه على الشواطئ التزاما بقرارات رئيس مجلس الوزراء حفاظا على سلامة وصحة المواطنين لمنع انتشار فيروس كورونا.

حيث تفقد محافظ مطروح شاطئ روميل ومنطقة باب البحر والفيروز وشاطئ مطروح العام والكورنيش ، مشددا على الالتزام بغلق جميع الشواطئ العامة ، مع تواجد الدوريات الأمنية بالتنسيق مع مجلس مدينة مرسى مطروح فى منع المواطنين بالتوجه الى الشواطئ حرصا على سلامتهم.

اقرأ أيضا  «باستثمارات تتجاوز 100 مليار جنيه».. مبادرة الرئيس تطرح عشرات الفرص العقارية بالإسكندرية

كما تفقد أعمال تطوير شاطئ روميل من كافتيريات ودورات مياه ومشايات جديدة مع تخطيط جديد للشاطئ بشكل جمالى وحضارى لاستقبال رواد الشاطئ حال اقرار مجلس الوزراء باعادة فتح الشواطئ.

ووجه محافظ مطروح الشكر للجهود الأمنية خاصة إدارة مرور مطروح ومجلس مدينة مرسى مطروح مع استمرار متابعة اغلاق الطرق والمحاور المرورية لمنع التوجه للشواطئ ، والمرور على جميع الشواطئ خارج المدينة خاصة الابيض ومينا حشيش حرصا على سلامة المواطنين ومنع اى تجمعات لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

ومن جانبه أكد سليمان على عبدالواحد، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بمطروح، أن الأقبال من المواطنين على المحافظة ينحصر فقط على الطبقات الميسورة الدخل والتى تقيم ببعض القرى السياحية فى الساحل الشمالى الغربى بنطاق محافظة مطروح وبعض الفنادق .

وأضاف أن هذا الإقبال خلال عيد الأضحى يأتى نتيجة فتح الشواطئ بتلك القرى السياحية لمرتاديها من ملاكها ، وكذلك فتح بعض الشواطئ التابعة لبعض الفنادق.

وأكد عبد الواحد أن باقى الشواطئ العامة مغلقة أمام مرتاديها من المواطنين البسطاء ، لافتاً إلى أنه يفترض إما أن يتم غلق جميع الشواطئ أو فتحها جميعاً دون تمييز .

اقرأ أيضا  جامعة المستقبل توفر 20 منحة بخصم 100% من المصروفات الدراسية لأبناء مطروح

وأوضح عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بمطروح أنه كان يفترض بمجالس المدن أن تقوم بتظيم الشواطئ والرقابة عليها ووضع مسافة خمس أمتار بين كل منضدة وأخرى أذا تم الفتح ،لافتاً إلى ان هناك مجموعات من الشباب تعتمد على أشهر موسم الصيف والانشطة الجارية المختلفة خلاله.

ولفت عبد الواحد إلى أن الشواطئ فى داخل المدينة مغلقة إلا أن هناك بعض الشواطئ خارج المدينة بدون رقابة ويكون متاحة لروادها.

وقدر عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بمطروح نسب تراجع الإقبال من رواد المحافظة خلال عيد الأضحى هذا العام بنحو ٦٠٪ مقارنة بالأقبال خلال عيد الأضحى الماضى.

تقديرات بتراجع حركة التجارة فى المحافظة بنحو ٤٥٪

ولف عبد الواحد إلى هذا التراجع أثر على حركة التجارة فى المحافظة بنحو ٤٥٪ ، حيث إن الفئات البسيطة هى التى تقوم بالشراء لتنشيط المبيعات لتوفير بعض متطلباتهم ، عكس النزلاء بالفنادق الذين يحصلون فى الفنادق على المأكل والمشرب عادة.

وأكد أن المتضرر هو المقاهى، حيث إن سعر سيارة المياه يبلغ ١٢٠ جنيها لإعداد الطلبات اللازمة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »